القادسية يسعى للفوز الأول أمام الاتحاد بدوري المحترفين

نشر في: آخر تحديث:

يدخل القادسية لقاء الاتحاد يوم الجمعة بهدف الفوز بالنقاط الثلاث بعد أن تقرر غياب لاعبين بارزين في تشكيلة الفريق الغربي، ولأن القادسية لم يسبق له الفوز على الاتحاد في الدوري السعودي للمحترفين.

ومنذ بداية الدوري السعودي للمحترفين تواجه الاتحاد والقادسية 11 مرة لم يذق فيها القادسية طعم الفوز على اتحاد جدة، فيما كاد يقتنص القادسية فوزه الأول في موسم 2010 – 2011 بعد أن استطاع التعادل في لقائي الذهاب والإياب.

وكانت المواجهة الأولى بين الفريقين في موسم 2009 - 2010، عندما أكرم الاتحاد وفادة القادسية بدكه بسبعة أهداف مقابل هدف على ملعب عبدالله الفيصل بجدة، قبل أن ينتهي لقاء الإياب من الموسم نفسه بتعادل بثلاثة أهداف لمثلها.

وفي موسم 2010 – 2011، وقف القادسية في طريق اتحاد جدة وكان ندا له، بعد أن ألغى تقدم نايف هزازي في اللقاء الذي أقيم في مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية، بهدف أحرزه جون جمبو لينتهي اللقاء بالتعادل بهدف لمثله، إلا أن لقاء الإياب كان أكثر شدة من الذهاب، بعد أن فرضت جزائية الشيباني تقدم الضيوف في جدة، قبل أن يعود الاتحاد ويحرز هدفين في أقل من 10 دقائق، لكن النيجيري جمبو وضع بصمته مرة أخرى ليحرم الاتحاد من الخروج بالنقاط الثلاث أمام القادسية في ذاك الموسم.

وسحق الاتحاد مضيفه القادسية بثمانية أهداف نظيفة في لقاء الذهاب من موسم 2011 – 2012، قبل أن يكتفي الاتحاد بهدف وحيد دون رد في لقاء الإياب من الموسم نفسه.

ولعب القادسية 3 مواسم في دوري الدرجة الأولى بعد هبوطه أواخر موسم 2011 – 2012، ليعود إلى الدوري الممتاز موسم 2015 - 2016، ويخسر من ضيفه الاتحاد بثلاثة أهداف لهدف، إلا أنه وقف ندا لاتحاد جدة في لقاء الإياب الذي أقيم على ملعب مدينة الملك عبدالله بجدة، بعد أن تقدم عبدالفتاح عسيري للاتحاد ورد عليه عبدالرحمن العبيد لينتهي اللقاء بهدف لمثله.

وأكمل اتحاد جدة فرض هيمنته على القادسية في موسم 2016 - 2017، بعد أن دك القادسية بثلاثية أخرى على ملعب مضيفه، قبل أن يعود في لقاء الإياب ويتغلب عليه بأربعة أهداف مقابل هدفين.

وشهد لقاء الذهاب في الموسم الحالي، الذي أقيم على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، أول تعادل سلبي.