الأخضر يلعب في العراق للمرة الأولى منذ 39 عاماً

نشر في: آخر تحديث:

سيعود المنتخب السعودي للعب في الأراضي العراقية للمرة الأولى منذ 39 عاماً، عندما يلتقي المنتخبان يوم الأربعاء في البصرة بمباراة ودية دعماً لرفع الحظر عن الملاعب العراقية.

وبدأت المبادرة من تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في حفل تكريم المنتخب السعودي بعد تأهله إلى كأس العالم مطلع ديسمبر الماضي.

ولعب الأخضر 3 مباريات في الأراضي العراقية خلال السبعينيات من القرن الماضي على ملعب الشعب في العاصمة بغداد، تعادل في مرة وخسر مرتين.

وكانت المباراة الأولى قد انتهت بالتعادل 1-1 في تصفيات كأس آسيا 1976، وفي المواجهة الثانية فاز العراقيون بهدفي أحمد صبحي وفلاح حسن مقابل هدف للسعودي محسن بخيت.

والتقى المنتخبان للمرة الأخيرة في العراق عام 1979 في دورة الخليج، وحينها سجل فلاح حسن وحسن فرحان هدفي أصحاب الأرض.

وكانت آخر مباراة جمعتهما على الأراضي السعودية في تصفيات كأس العالم 2018 عندما فاز الأخضر بهدف دون رد سجله يحيى الشهري.

واستدعى المدرب الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي مجموعة من اللاعبين، يتقدمهم المخضرم محمد الشلهوب صانع ألعاب الهلال وعبدالقدوس عطية حارس مرمى الفيحاء وأحمد عسيري وإبراهيم غالب وعبدالفتاح آدم.