عاجل

البث المباشر

هدافون تألقوا في التصفيات.. وغادروا المونديال بفشل ذريع

المصدر: دبي - أحمد المصعبي

علقت منتخبات عدة في كأس العالم الحالية، آمالها على أبرز مهاجميها للذهاب بهم بعيدا في المحفل العالمي، إلا أنهم ظهروا بشكل باهت، لم يشفع لمحبيهم الدفاع عنهم حتى بعد انتهاء البطولة.

ويتصدر البولندي روبرت ليفاندوفسكي، قائمة المهاجمين الذين فشلوا في وضع بصمتهم بمونديال روسيا، خاصة بعد أن فشل بتسجيل أي هدف في 3 مباريات مع منتخبه الذي تم إقصاؤه من دور المجموعات، على الرغم من أنه كان المصنف الأول خلال القرعة التي أجريت في ديسمبر الماضي. ولعب مهاجم نادي بايرن ميونيخ الألماني، 270 دقيقة، أي المباريات الثلاث بالتمام والكمال، إلا أنه فشل حتى في صناعة هدف واحد من هدفي منتخبه في المونديال. وكان ليفاندوفسكي سببا رئيسيا في وصول منتخبه إلى نهائيات كأس العالم الحالية، بعد أن سجل 16 هدفا في تصفيات كأس العالم في 9 مباريات.

ورغم تسجيله 8 أهداف في 12 مباراة في تصفيات كأس العالم 2018، لم يستطع بيرغ هز الشباك في مونديال روسيا، بعد أن لعب 5 مباريات بشكل أساسي وأكمل 428 دقيقة مونديالية، كما انتشرت إحصائية تفيد بأن بيرغ أكثر من سدد على المرمى، 15 تسديدة، في كأس العالم دون تسجيل أي هدف.

وخاض غابرييل جيسوس، رقم الـ9 الجديد في منتخب البرازيل، 5 مباريات في كأس العالم، بمجموع 407 دقيقة، غير أنه لم يستطع وضع بصمته إلا في صناعة واحدة كانت أمام كوستاريكا. وكان لجيسوس فضلاً كبيرا في وصول البرازيل إلى المونديال بعد أن تأهلت كأول المنتخبات على مستوى العالم إلى نهائيات روسيا، فقد سجل 7 أهداف في 12 مباراة في تصفيات أميركا الجنوبية.

وفي المنتخب الألماني، كانت الآمال معلقة على المهاجم الشاب تيمو فيرنر وزميله المخضرم توماس مولر، إلا أن كلاهما تعقد عليه هز الشباك في 3 مباريات مونديالية، فالأول لعب 266 دقيقة ثقل عليه قميص منتخب "المانشافت" رغم تسجيله 8 أهداف دولية في 14 مباراة، وجاءت 3 من أهدافه في التصفيات الأخيرة، أما الثاني والذي يعد الأقرب لتحطيم الرقم المونديالي لمواطنه ميروسلاف كلوزه، فقد لعب 207 دقيقة بكأس العالم، لم يساهم بأي هدف من أهداف منتخبه الثلاثة، رغم إحرازه 5 أهداف في 9 مباريات في التصفيات الأخيرة.

ويعد أوليفييه جيرو، مهاجم فرنسا وتشيلسي الإنجليزي، الوحيد بين جميع المهاجمين الهدافين الذي لازالت حظوظه قائمة لتحسين سجله المونديالي، حيث لعب 380 دقيقة في 5 مباريات، لم يساهم في أي منها إلا بصناعة لهدف مبابي الثاني في المرمى الأرجنتيني، رغم تسجيله 4 أهداف في 8 مباريات بتصفيات كأس العالم الأوروبية.

وفي المجموعة الأولى، لم يكن تسجيل الأهداف سهلا بالنسبة للسعودي محمد السهلاوي والروسي فيدور سمولوف، فالأول لعب 96 دقيقة في 3 مباريات، لم يسجل أو يصنع في هدفي الأخضر المونديالية، رغم تصدره هدافي التصفيات بـ17 هدفا في 15 مباراة، أما الأخير فوصل مع منتخبه إلى دور ربع النهائي، وأكمل 219 دقيقة، لم يستطع فيها هز أي من شباك الفرق الخمس التي واجهتها روسيا.

إعلانات