عاجل

البث المباشر

4 حالات حددها فيفا لاستخدام تقنية الفيديو

المصدر: دبي - هدى زين الدين

حدد الاتحاد الدولي "فيفا" النقاط التي يستعين فيها الحكم بتقنية الفيديو "فار" في المباريات لإثبات صحة الحالة أو مراجعة الحالات بغية التأكد منها، وتمثلت النقاط في أربع حالات، بداية من مراجعة صحة الهدف، وضربات الجزاء، والبطاقات الحمراء، أو في حالة التباس هوية اللاعب لدى الحكم.

وكانت أول إطلالة لتقنية "فار" في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، في الدقيقة 14 من لقاء أحد وضيفه النصر، عندما سجل البرازيلي بيتروس ماثيوس بالخطأ في مرماه، وتم تنبيه حكم الساحة التشيكي بافل كرالوفيتش لمراجعة الهدف، وبعد دقيقتين ونصف من المشاورات بين حكم الساحة والرابع سلطان الحربي بجانب مساعد حكم التقنية الأجنبي، وذلك دون اللجوء إلى شاشة الفيديو التي عادة ما تكون موجودة في الملعب، لكن الحكم أخذ الرد عبر سماعة الأذن، واحتسب هدفا صحيحا لأحد على النصر.

واستخدم الحكم التشيكي تقنية الفيديو مرة أخرى في ذات اللقاء، مع دخول كرة المهاجم محمد السهلاوي للشباك، ورفع حكم الراية شارته معلنا وجود حالة تسلل، وهو ما استدعى اللجوء إلى "فار" واستمر النقاش لمدة دقيقتين، واعتبر التسلل موجودا وألغي الهدف.

وكان الشوط الأول لذات المباراة مليئا بالإثارة، وشهد الوقت بدل الضائع حالة شك استجوبت احتساب ضربة جزاء للنصر، لكن بعد مراجعة سريعة لتقنية الفيديو لم يتم احتسابها لأنه لم توجد هناك مخالفة.

وأثارت حالة أخرى الجدل في الجولة الأولى، عندما أقر الحكم الويلزي سيمون لي إيفانز بعدم وجود ركلة جزاء للاتفاق في مباراتهم ضد الرائد.

وعلق تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة، بعد مباريات اليوم الأول، عبر صفحته في "تويتر" : آمل من الاتحاد السعودي لكرة القدم إعادة النظر في أن يكون الحكم الرابع أجنبي أيضاً... إلى أن يصبح الحكم السعودي جاهزا.

وتحقق ذلك في مباراة الأهلي والتعاون، بعدما تواجد مارك كلاتبيرغ رئيس لجنة الحكام بنفسه، ليتولى مهمة الحكم الرابع.

وشهد اللقاء هدفا ملغيا بداعي التسلل في الدقيقة 28، حيث رفع حكم الراية شارته، وتلقى حكم الساحة تعليمات من مارك كلاتبيرغ بإلغاء الهدف.

إعلانات