البرازيل والأرجنتين على موعد مع زيارة ثالثة للسعودية

نشر في: آخر تحديث:

تحتضن المملكة العربية السعودية بطولة دولية رباعية في أكتوبر المقبل، تشهد مشاركة منتخبي البرازيل والأرجنتين بجانب الأخضر على أن يتم الإعلان عن المنتخب الرابع في الفترة المقبلة.

وكان تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة قال يوم الجمعة في حسابه الرسمي على "تويتر": تتضمن البطولة إقامة مباراة السوبر كلاسيكو بين الأرجنتين والبرازيل".

وسيزور المنتخب البرازيلي المملكة للمرة الثالثة، بعدما حل منتخب "السيليساو" ضيفا على الأخضر في مناسبتين عامي 1997 و2002، علما بأن المنتخبين سبق وتواجها في 4 مباريات.

الأولى كانت في كأس أستراليا الذهبية 1988، وخسر المنتخب السعودي المواجهة بنتيجة 4-1، وسجل أهداف البرازيل كل من جيوفاني سيلفا "هدفين" وجوجينهو وإدمار بيرنارديس، فيما أحرز ماجد عبدالله هدف الأخضر، وكان أبرز نجوم البرازيل المهاجم روماريو والحارس تفاريل.

وكسبت البرازيل اللقاء الثاني 3-0 في بطولة كأس القارات 1997 التي احتضنتها السعودية، أحرز الأهداف كل من سيزار سامبايو بجانب هدفين لروماريو، في المباراة التي شهدت مشاركة كافو ورونالدو ودي نيلسون وروماريو.

وخسر الأخضر أيضا المواجهة التي جمعتهما في كأس القارات 1999 بالمكسيك بنتيجة 8-2، وسجل هدف الأخضر مرزوق العتيبي، قبل أن يخسر المنتخب السعودي بهدف دون مقابل في المباراة الودية التي أقيمت في الرياض 2002 والتي شارك فيها بيليتي وديدا وجيلبيرتو سيلفا وجوجنينيو.

وكان الاتحاد البرازيلي أكد أنه سيلاقي السعودية في الثاني عشر من أكتوبر المقبل في الرياض، وبعدها بأربعة أيام سيواجه نظيره الأرجنتيني في جدة.

وسيكون المنتخب الأرجنتيني على موعد لزيارة السعودية للمرة الثالثة أيضا، بعدما تواجد في العاصمة الرياض عامي 1992 و2012.

كما التقى المنتخبان 4 مرات، بداية من مباراة كأس أستراليا الذهبية 1988 التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، سجل هدفي الأخضر ماجد عبدالله وهيرنان دياز في مرماه، وأحرز للأرجنتين هيرنان دياز "هدفين".

وتواجه المنتخبان مرة أخرى في ذات البطولة بعد 10 أيام، وخسر الأخضر بهدفين دون رد، ومثل الأرجنتين العديد من النجوم أبرزهم دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الحالي.

وفي المواجهة الثالثة، فازت الأرجنتين 3-1، وسجل هدف السعودية سعيد العويران، بينما أحرز للأرجنتين ليوناردو رودريغيز وكلاوديو كاننيجيا ودييغو سيميوني، وشهدت المباراة تواجد باتيستوتا وريدوندو.

بينما تواجد ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم 5 مرات، في اللقاء الرابع الذي جمع المنتخبين 2002 وديا، وانتهت بنتيجة التعادل السلبي، وكان بجانب ميسي دي ماريا وأغويرو ونجوم آخرين.