النصر يخشى الوداع المبكر أمام مولودية الجزائري

نشر في: آخر تحديث:

ستكون مهمة النصر السعودي صعبة للغاية حينما يحل صيفاً ثقيلاً على نظيره مولودية الجزائري، على استاد 8 يوليو، في إياب الدور ثمن النهائي لكأس زايد للأندية الأبطال.

وستكون فرصة مولودية أكبر في حجز مقعده في الدور ربع النهائي عقب فوزه في مواجهة الذهاب التي أقيمت في العاصمة الرياض بهدف نظيف.

ويدخل النصر المباراة بفرصة وحيدة وهي الفوز بفارق هدفين إذا ما أراد التأهل إلى الدور ربع النهائي، وتلافي الخروج المبكر.

ويواجه البرتغالي هيلدر كريستافاو أزمة كبيرة تتمثل في الإصابات التي ضربت الفريق والتي ستغيب 5 لاعبين أساسيين حيث انضم الثنائي المغربي نور الدين أمرابط وزميله سلطان الغنام إلى قائمة الإصابات، بالإضافة إلى الحارس الأسترالي براد جونز والمدافع عمر هوساوي وعبدالرحمن العبيد.

ولن يتمكن هيلدر من الاستعانة بالثنائي البرازيلي برونو أوفيني ومواطنه صانع الألعاب جوليانو بسبب عدم ضمهما إلى قائمة الفريق في البطولة.

ونجح هيلدر في إعادة النصر إلى سكة الانتصارات بعدما استلم الإدارة الفنية للنصر خلف الأوروغوياني كارينيو الذي أقيل بسبب سوء النتائج.

وكان هيلدر قد تولى تدريب الفريق مؤقتاً بعد تلقي النصر خسارتين متتاليتين أمام أهلي جدة في الدوري وأمام مولودية في كأس زايد وتعادل أمام الفيحاء، لينجح في حصد فوزين ثمينين في الدوري أمام الاتفاق والشباب في المرحلة السابقة ليقلص الفارق بينه وبين المتصدر الهلال الى ثلاث نقاط.

ويخوض النصر مباريات متتالية صعبة للغاية، حيث سيلعب يوم الأحد المقبل أمام الوحدة وفي الأسبوع الذي يليه سيواجه الهلال المتصدر في دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وفي المقابل ستكون مهمة مولودية أسهل بعد أن حسم نتيجة الذهاب لصالحه بهدف نظيف، ويكفيه التعادل سيمنحه بطاقة التأهل، لكنه سيفتقد المدافع إسلام عروس بعد تلقيه البطاقة الحمراء في مواجهة الذهاب.