مدرب النفط: لاعبو الهلال يعانون من الضغوط

نشر في: آخر تحديث:

أوضح حسن أحمد، مدرب النفط العراقي، أن صعوبة مباراة الإياب أمام الهلال تكمن في أنه الخصم يمتلك لاعبين أصحاب مستوى عال ويفوق النفط في كل الإمكانات، وأن فريقه ما زال شابا ولم يتعاقد مع أي لاعب محترف طوال السنوات الأربع الماضية، ولا يعتبر أيضا من الأندية الجماهيرية في العراق.

ويلتقي الهلال مع النفط في أربيل، يوم الجمعة، ضمن إياب دور الـ16 في كأس زايد للأندية الأبطال، بعدما انتهت مباراة الذهاب بفوز الهلال برباعية نظيفة.

وقال مدرب النفط في تصريحات لبرنامج "في المرمى" يوم الخميس: نطمح لتقديم كرة قدم جميلة، بالرغم من أننا خسرنا لقاء الذهاب بسبب أخطاء غير متوقعة من بعض اللاعبين، وانهزمنا في تسعة دقائق، ولابد أن نحرز 5 أهداف لكي نتأهل، وحسابات كرة القدم واردة وسنجتهد وسنعمل كل شيء ممكن.

وأضاف: ركزت على الجانب النفسي ودعم اللاعبين معنويا، حتى يخرجوا من الضغوط النفسية بعد الخسارة برباعية وطلبت منهم تطبيق الواجبات وتقديم أفضل ما لديهم، وذكرت لهم أن الفوز بأي نتيجة على الهلال يعتبر مكسبا للنفط والكرة العراقية.

وأردف: تابعت الهلال في الدوري وشاهدت آخر مباراة له أمام الفيصلي، وهوفريق يمتلك عناصر النجاح، لكنه لم يظهر بالشكل المطلوب في آخر مباراة، وسنعمل على استغلال الضغوطات التي يمر بها الفريق، وسنعتمد على عدة عوامل من ضمنها الأرض والجمهور وإمكانية هطول الأمطار التي ستؤثر على الأرضية.

وكشف أنه يتابع الصحف ووسائل الإعلام السعودية، ولاحظ أن الفريق والمدرب أمام ضغط نفسي بعد التعادل الأخير الذي يعد بمثابة خسارة للهلال، وتابع: أتوقع أن يتواجد قرابة الـ15 ألف متفرج، لاسيما أن الجماهير ستحضر أيضا لرؤية الهلال.