فوز الأخضر في الافتتاح يعيد للذاكرة نهاياته السعيدة

نشر في: آخر تحديث:

يتفاءل المنتخب السعودي عندما يحقق الفوز في أول مباراة بمنافسات كأس آسيا، لاسيما وأنه يمتلك انتصارين خلال مشاركاته التسع الماضية، نجح خلالهما بالوصول إلى المباراة النهائية وتحقيق اللقب.

وفاز الأخضر في مباراته الأولى، يوم الثلاثاء، عندما كسب كوريا الشمالية برباعية دون مقابل، في اللقاء الذي أقيم على أرضية استاد راشد بنادي شباب الأهلي في دبي، ضمن الجولة الأولى للمجموعة الخامسة ضمن منافسات البطولة القارية المقامة حاليا في الإمارات.

ولم يحقق المنتخب السعودي إلا حالتي فوز في مبارياته الافتتاحية بكأس آسيا من أصل تسع مشاركات سابقة، ويعود الانتصار الأول إلى نسخة 1988 أمام المنتخب السوري، حيث فاز الأخضر بثنائية دون مقابل، وتوج بعدها المنتخب باللقب القاري الثاني في تاريخه.

أما الفوز الثاني كان بستة أهداف دون مقابل أمام تايلند على أرض الإمارات في 1996، وختم الأخضر البطولة أبطالا لها للمرة الثالثة في تاريخهم.

وتعادل المنتخب في أربع مناسبات بمواجهاته الافتتاحية، بداية من المشاركة الأولى أمام كوريا الجنوبية 1-1، وفاز الأخضر باللقب، وجاء التعادل الثاني في 1992 ضد الصين بهدف لهدف، وحصل المنتخب على المركز الثاني، وفي 2004 تعادل 2-2 مع تركمانستان، لكن الأخضر ودع البطولة من دورها الأول، والتعادل الأخير كان في 2007 مع كوريا الجنوبية 1-1، حينما أنهى المنتخب البطولة وصيفا للعراق.

وتعثر المنتخب في ثلاث مواجهات افتتاحية، الأولى في نسخة 2000 بلبنان، وكانت أمام اليابان 4-1، لكن الأخضر وصل إلى المباراة النهائية إلا أنه لم يتوج باللقب، والخسارة الثانية في 2011 أمام سوريا بهدفين لهدف، والثالثة في 2015 ضد الصين بهدف دون رد.