الأخضر يسعى لإيقاف تفوق اليابان

نشر في: آخر تحديث:

يسعى المنتخب السعودي إلى حجز مقعده في الدور ربع النهائي من الباب الكبير، حينما يواجه المنتخب الياباني على استاد الشارقة يوم الاثنين، في الدور ثمن النهائي لنهائيات كأس آسيا.

ودائماً ما تشهد مواجهات الأخضر أمام الكمبيوتر الياباني إثارةً كبيرة، كونها بين أفضل منتخبين في قارة آسيا من ناحية الحصول على البطولات. وسبق للمنتخب السعودي أن واجه المنتخب الياباني 11 مواجهة فاز في 4 مباريات وخسر 6 وتعادلا في مواجهة.

وكانت أولى المواجهات السعودية اليابانية عام 90 حينما التقوا في دورة الألعاب الآسيوية في الصين وفاز الأخضر 2-صفر. وفي عام 1992 التقى المنتخبان لأول في كأس آسيا حينما تواجها في نهائي البطولة، وحينها فاز المنتخب الياباني بهدف نظيف، والتقى المنتخبان مرة أخرى عام 1993 في تصفيات مونديال 1994 وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي.

وفي كأس آسيا 2000 التقى المنتخبان مرتين، الأولى كانت في دور المجموعات وانتهت بفوز اليابان 4-1، والثانية كانت في نهائي البطولة وانتهت لليابان أيضاً بهدف نظيف. وفي التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا 2007 التقى المنتخبان في مباراتين، حيث فاز الأخضر ذهاباً بهدف نظيف وخسر لقاء الإياب 3-1.

وفي نهائيات كأس آسيا 2007 التقى المنتخبان في الدور نصف النهائي وفاز الأخضر 3-2، ‏‫في حين أن أسوأ نتيجة للمنتخب السعودي في مواجهاته أمام اليابان كانت في كأس آسيا 2011 حينما خسر 5-1.

وآخر مواجهتين بين المنتخبين كانت في التصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم 2018 وفاز المنتخب الياباني ذهاباً 2-1، وفاز المنتخب السعودي إياباً بهدف نظيف.