عاجل

البث المباشر

السوبر إدواردو.. مزق الشباك.. رفع الألقاب و"رش الملح"

المصدر: دبي - أحمد المصعبي

دخل البرازيلي كارلوس إدواردو قلوب الهلاليين منذ قدومه لأزرق العاصمة قبل 4 أعوام، بعدما نقش في ذاكرتهم لقطات عديدة خلال مسيرته مع الفريق العاصمي في المباريات المصيرية واللقطات الحاسمة.

ووصل كارلوس إدواردو إلى هدفه الـ61 يوم الأحد بعدما سجل ثنائية في الفيحاء ليكون أول أجنبي في تاريخ الهلال يصل هذا الرقم ويكتب صفحة جديدة للحظاته الذهبية مع النادي العاصمي.

وكان الهلال قد تعاقد مع "السوبر" إدواردو كما يلقبه المشجعون بديلاً لتياغو نيفيز، معشوق الفريق السابق والذي حقق برفقته لقبي دوري وكأس ولي عهد وكأس ملك، والذي كان متخصصا في هز شباك اتحاد جدة، غريم الهلال الأزلي. وعند قدوم إدواردو لم يكن أنصار الهلال متفائلين باللاعب المغمور القادم من بورتو البرتغالي بعد انتهاء إعارته إلى نيس الفرنسي.

وصول "المغمور" حينها إلى الرياض

ولكن إدواردو بدأ مسيرته بتسجيل هدف في أولى مبارياته مع الهلال أمام النصر في كأس السوبر السعودي بعام 2015، ليحسم لقبا أفرح أنصاره مرتين، باللقب الجديد والفوز على الجار في الرياض، ليتم تسميته بالسوبر منذ هدفه الحاسم.

بدايته التاريخية في شباك النصر

وواصل إدواردو الإبداع ووضع اسمه بين أفضل نجوم الفريق عندما ساهم بهزيمة الاتحاد في موسم 2016 – 2017، في لقاء الإياب بتسجيله هدف التعادل في اللقاء الذي كان يحتاج فيه الغريم الانتصار ليواصل المنافسة على لقب الدوري، إلا أن المهاجم البرازيلي وبعد هز شباك الاتحاد الفائز في الدقيقة 57، قام بقبض بعض من عشب أرضية الملعب والبدء برشه على طريقة الطاهي التركي الشهير الذي يقوم بالحركة ذاتها على مائدته، ليبدأ لاعبو الفريق الأصفر بالغضب وينتهي اللقاء بفوز أزرق بثلاثة أهداف، ويتخذ الهلاليون صورة إدورادو وهو "يرش الملح" أيقونة جديدة لهم.

"قطع في الرباط" ومطالبات بخروجه

وبعد اعتماد الهلاليون على إدواردو كنجم الفريق الأول ومواصلته حسم المباريات واحدة تلو الأخرى في الدوري وبطولة دوري أبطال آسيا، أصيب السوبر بقطع في الرباط الصليبي في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا أمام أوراوا الياباني، ليشعر الأنصار بأن اللقب بات بعيدا جدا وهو ما حدث بعد أن انتهى لقاء الذهاب بهدف لهدف في الرياض وحسم اليابانيون لقاء طوكيو بهدف دون رد، ليبدأ مشجعو الفرق الأخرى السعودية الاعتماد على صورة إدواردو وهو يتألم على أرضية الملعب كطريقة لاستفزاز أنصار الهلال. ولم تكن إصابة إدواردو مؤثرة على المستوى المحلي فقط، حيث خرج الفريق من بطولة دوري أبطال آسيا 2018 من دور المجموعات وفي رصيده نقطتان فقط.

قائد جديد وعودة نارية في "السوبر"

وبعد مطالبات ببيع إدواردو أو إعارته، عاد السوبر وجاء بلقب جديد للهلال أمام غريمه الاتحاد في الكلاسيكو، منتصف عام 2018، بعدما سجل هدفا وصنع الآخر في أولى مشاركاته بعد غياب دام 7 أشهر، لتعود الجماهير هاتفة باسمه ومعتبرة المهاجم (29 عاماً) أحد أهم صفقات الفريق العاصمي في التاريخ. كما أنه وبعد عودته من الإصابة تم الاعتماد عليه قائدا للفريق ما أظهر مكانته لدى أزرق العاصمة. وعاد إدواردو وأكمل موسمه بالتسجيل 7 مرات في الموسم الحالي حتى الآن، جاء هدفان منهما في شباك الاتحاد والأهلي.

إعلانات