السبيعي.. رفع كؤوس القادسية وأصبح رئيساً للاتحاد

نشر في: آخر تحديث:

عرفت الكرة السعودية لؤي السبيعي لاعبا ضمن الجيل الذهبي لفريق القادسية، ونجح مع بقية اللاعبين في أوائل التسعينات في خطف لقب كأس ولي العهد على حساب الشباب، والتي كان أحد نجومها، وسار مع الفريق أيضا إلى كأس الكؤوس الآسيوية ودخلت ضمن بطولات القادسية آنذاك.

وسيتولى لؤي السبيعي، نائب رئيس الاتحاد، مهام الرئيس حتى موعد انعقاد الجمعية العمومية لانتخاب مجلس إدارة للفترة المقبلة، وذلك بعد استقالة قصي الفواز من رئاسة اتحاد القدم.

ولعب لؤي السبيعي بمركز خط الوسط في فريق القادسية، واستمرت مسيرته مع النادي الشرقي 15 عاما، وساهم مع المنتخب السعودي في الوصول إلى مونديال أميركا 1994، ونجح في الفوز مع المنتخب بكأس الخليج في الإمارات 1994، قبل أن يعتزل في 1997 لظروفه الدراسية والعملية.

وعاد في 2000 من أميركا بشهادة بكالوريوس في نظم المعلومات الحاسوبية من جامعة جنوب كلورادو، والتحق في 2001 بشركة أرامكو السعودية، وشغل العديد من المناصب بعدها، بداية من رئاسة العلاقات العامة بشركة أرامكو في هولندا ثم لندن، ورئيسا لقسم التوظيف في شركة أرامكو السعودية في الظهران، ومنذ 2015 أصبح نائب الرئيس التنفيذي لبرنامج تطوير وزارة الدفاع السعودية.

ودخل السبيعي في 2018 العمل باتحاد الكرة، وأصبح عضوا في مجلس إدارة ورئيس لجنة المسابقات ومشرفا على المنتخب الأول، وتولى منصب نائب رئيس الاتحاد بعد ذلك، قبل أن يقود الاتحاد بشكل مؤقت.