النصر والزوراء.. مواجهة "سلبية" وحيدة انتهت بخروج الأصفر

نشر في: آخر تحديث:

لا يعرف التاريخ سوى مواجهة وحيدة بين النصر السعودي وأندية العراق، كانت أمام الزوراء الذي سيلاقي الأصفر مجدداً بعد 23 عاماً من تلك المباراة، وحينها خطف النادي العراقي بطاقة التأهل إلى نصف نهائي البطولة الآسيوية على حساب النصر ونجومه الذي تقدمهم في تلك الليلة أسطورة النادي ماجد عبدالله.

ويلتقي النصر ضيفه الزوراء العراقي ضمن مباريات الجولة الثالثة من دوري أبطال آسيا 2019، وهي مواجهة بين المتصدر الضيف ومتذيل ترتيب المجموعة المضيف.

ولم يسبق للنصر أن واجه أي نادِ عراقي في تاريخ مشاركاته الخليجية والعربية والآسيوية، عدا الزوراء الذي اجتمع معه في ربع نهائي البطولة الآسيوية 1996، وتحديداً في ربع النهائي، قبل أن يواصل النادي العراقي مشواره ليحقق المركز الرابع.

وعلى طريقة تأهل النصر إلى دور المجموعات في النسخة الحالية، كان لزاماً على الأصفر أن يلاقي النجمة اللبناني وتغلب عليه 4-1 في مجموع المباراتين، وفي اللقاء التالي أمام الشارقة الإماراتي، انسحب الأخير، ليتقدم النصر إلى ربع النهائي الذي كان يقام بنظام المجموعة، باستضافة الريان القطري في الدوحة.

وبدأ النصر مشواره في المجموعة بخسارة أمام الريان القطري 1-2 وسجل حينها ماجد عبدالله هدف الأصفر الوحيد، ولاقى بيروزي الإيراني في المباراة الثانية.

وتأخر الأصفر أمام بيروزي في منتصف الشوط الثاني بهدفين، لكن المهاجم الغاني أوهين كينيدي سجل ثلاثية في الدقائق الأخيرة، ليحصل النصر على 3 نقاط، قبل لقاء الزوراء العراقي.

وحاول النصراويون الذين كانت تضم صفوفهم ماجد عبدالله ومحيسن الجمعان ومدير الفريق الحالي محسن الحارثي بالإضافة إلى لاعبين آخرين، هز شباك الفريق العراقي طوال شوطي المباراة دون جدوى، لتنتهي المباراة سلبية، ويصعد النادي العراقي رفقة بيروزي الإيراني بفارق هدف وحيد عن النصر، بعدما تعادلا بالنقاط.