الأهلي والهلال.. ماذا يفعلان عندما يتنافس أحدهما على اللقب؟

نشر في: آخر تحديث:

يتواجه الأهلي مع الهلال مجددا في كلاسيكو الكرة السعودية، ويقع الأزرق في المركز الثاني حيث يصارع النصر على الصدارة، أما الأهلي بفارق 15 نقطة عن القمة يطمح باقتناص مركز يؤهله للبطولة الآسيوية المقبلة.

وفي موسم 2009 -2010، عندما كان الهلال تحت قيادة الأرجنتيني كالديرون منافسا على اللقب وفي طريقه للتتويج به، استطاع التفوق مرتين على الأهلي ذهابا بهدفين مقابل هدف في جدة، وإيابا بثلاثة أهداف مقابل هدف في الرياض.

وفي الموسم الذي تلاه، توج الهلال بلقب الدوري بعد منافسة شديدة مع الأهلي، وبفارق نقطة، حيث انتهت مباراتا الفريقين بالتعادل الإيجابي 3-3، ذهابا في الرياض، وهدف في مرمى كل فريق إيابا في جدة.

وفي موسم 2011 – 2012، شملت المنافسة أندية الهلال والأهلي والشباب، ليظفر الأخير بكأس البطولة بـ64 نقطة، بعد أن عثر الهلال والأهلي أحدهما الآخر في الطريق نحو القمة، إذ تعثر الهلال إيابا امام الأهلي بهدف عماد الحوسني جعله يفقد نقطتين، فيما أوقفت خسارة الأهلي أمام الهلال ذهابا برباعية نظيفة نقاطه عند الستين.

وفي الوقت الذي ابتسم فيه لقب الدوري للفتح في موسم 2012 – 2013، كان الغريمان الهلال والأهلي بعيدان عن المنافسة، رغم أن أزرق العاصمة كان ثاني الترتيب بفارق 8 نقاط عن النموذجي، والأهلي حل خامسا، وانتهى لقاء الذهاب بفوز الهلال برباعية مقابل هدف فيما انتهت الجولة الأخيرة بهدف لكل منهما.

وتشبه أحداث موسم 2013 -2014، الموسم الحالي، ولكن الفارق أن النصر تصدر بعد تنافس مع الهلال الذي تخلف عنه بفارق نقطتين، وأمام الأهلي، تعادل الهلال في جدة ذهابا بهدف لكل فريق، فيما انتصر الأزرق إيابا بهدف مقابل لا شيء قبل 8 جولات على نهاية السباق، وأنهى الأهلي موسمه ثالثا في سلم الترتيب.

وتكرر السيناريو في موسم 2014 – 2015، مع اختلاف المراكز، فاز النصر ببطولة الدوري، والأهلي في الوصافة بفارق 4 نقاط، وهو سبب خسارته المنافسة على اللقب لتعادله مع الهلال ذهابا وإيابا، وأنهى الهلال الموسم ثالثا في ترتيب الدوري.

وبعد غياب دام 32 عاما، توج الأهلي بطلا لمسابقة الدوري في موسم 2015 – 2016، إثر تغلبه على الهلال الوصيف بثلاثة أهداف مقابل هدف في جدة قبل جولتين من نهاية السباق، كما نجح الأهلي حينها أيضا في الفوز ذهابا بهدفين مقابل لا شيء على الهلال في الرياض.

وشهد شهر أبريل من عام 2017، عودة الهلال إلى منصات التتويج محققا رقما قياسيا بـ66 نقطة، بفارق 11 نقطة عن الأهلي أقرب ملاحقيه، كما فاز البطل حينها على الأهلي ذهابا بهدفين في جدة، وتعادل سلبياً على أرضه في لقاء الإياب.

وحقق الهلال في 2018، بطولة الدوري للعام الثاني على التوالي بعد صراع مع الأهلي على اللقب، بفارق نقطة، وتفوق الهلال ذهابا في الرياض بهدفي سالم الدوسري، فيما انتهى لقاء جدة بنتيجة التعادل السلبي.