عاجل

البث المباشر

أحمد موسى يرد على الانتقادات بطريقة كوتينيو

المصدر: دبي - أحمد المصعبي

قام النيجيري أحمد موسى بوضع أصابعه في أذنيه بعدما سجل الهدف الثاني في مرمى الفتح يوم الخميس، ردا على انتقادات الجماهير والإعلام، بعد يومين منذ أن قام بها البرازيلي فيليبي كوتينيو أمام مانشستر يونايتد للسبب نفسه.

وكان اللاعبان قد قدما مستويات مميزة في كأس العالم 2018 برفقة منتخباتهما البرازيل ونيجيريا، إذ سجل كوتينيو هدفين في سويسرا وكوستاريكا وصنع مثلهما أمام صربيا وبلجيكا، أما النجم النيجيري أحمد موسى فقد سجل هدفي بلاده الوحيدين أمام أيسلندا في المونديال وقادهما إلى الفوز الوحيد آنذاك.

ولم تستمر سلسلة التألق مع موسى وكوتينيو، حيث عانى الأخير كثيرا مع العملاق الكاتالوني برشلونة في الموسم الحالي، ففي 30 مباراة خاضها سجل 5 أهداف وصنع 2 وتلقى العديد من الانتقادات من الجماهير والإعلام كونه كلف الإدارة مبلغا فلكيا قدر بـ160 مليون يورو في يناير 2018 قادما من ليفربول الإنجليزي.

ولكن البرازيلي استطاع هز شباك الإسباني دي خيا حارس مانشستر يونايتد يوم الأربعاء بتسديدة مقوسة، ليقوم بعدها وأمام أنظار متفرجي "كامب نو" بالاحتفال واضعا أصابعه في أذنيه ومغمضا عينيه ردا على أن الانتقادات لا تؤثر في مستواه.

وكان مواطنه ريفالدو، واللاعب السابق لبرشلونة قد انتقد كوتينيو قائلا: لم تكن إشارة جيدة. أحرز هدفا رائعا لكن ليس من الجيد أن تتعامل مع الجماهير بهذه الطريقة، الجماهير انتقدته لأنها تعلم أنه يستطيع تقديم المزيد، برشلونة دفع أموالا طائلة من أجله لكنه ليس المثل الأعلى لدى الجماهير ويجب عليه إظهار الشخصية وصناعة الفارق.

ولم يكن النيجيري أحمد موسى أفضل حالا، فبعد هدفيه في مونديال روسيا، قرر النصر التعاقد معه في صفقة مدوية بالصيف الماضي، وتألق النيجيري في مباراته الأولى أمام الجزيرة الإماراتي عندما افتتح سجله التهديفي مع الفريق العاصمي، إلا أنه غاب كثيرا بين إصابات وظروف عائلية كما قل تأثيره في المباريات التي شارك فيها، ليصل عدد أهدافه مع الفريق إلى 5 أهداف دورية جاء 3 منها في مرمى القادسية، وهدف وحيد في كأس زايد للأندية العربية، وثنائية في مرمى الجندل بدور الـ64 من كأس الملك.

وعاد أحمد موسى ليسجل في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بعدما أحرز هدفين في مرمى الفتح منذ نوفمبر الماضي أمام الشباب، بعدما سجل ثاني ورابع أهداف فريقه أمام الفتح في الجولة 28 من البطولة، ليقوم بعدها ويحتفل كما فعل كوتينيو يوم الأربعاء الماضي.

إعلانات