تعرف على أبرز أحداث موسم 2018 - 2019

نشر في: آخر تحديث:

شهد الموسم الحالي من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، عدة أحداث بارزة، بدأت بتسديد ديون الأندية وزيادة عدد الأجانب وتغيير رؤساء الاتحاد السعودي لكرة القدم.

وقبل انطلاق الموسم تم تسديد جميع ديون الأندية من طرف الهيئة العامة للرياضة، برقم بلغ 961 مليون ريال، وأتبعه قرار آخر بتسجيل 8 أجانب في قائمة كل فريق، أعطى بعداً فنياً جديداً للدوري، وتمت تسمية النسخة الحالية باسم ولي العهد، لتصبح نسخة استثنائية بامتياز.

وقبل بداية الدوري صادقت الجمعية العمومية للاتحاد السعودي، على استقالة عادل عزت، وخلفه نواف التمياط مؤقتاً، ليستلم في سبتمبر قصي الفواز قيادة الاتحاد، واستقال في فبراير من العام الحالي، ليرأس لؤي السبيعي الاتحاد حالياً في انتظار تنظيم انتخابات شهر يونيو المقبل.

وتمت الاستعانة بنخبة من الحكام العالميين في مباريات الدوري السعودي، كما أضيفت تقنية حكم الفيديو المساعد "فار" على غرار المسابقات العالمية، وتم زيادة عدد الأندية المشاركة في البطولة، لتصبح في النسخة الاستثنائية 16 فريقاً، ولأول مرة يكون عدد الهابطين 3 بشكل مباشر وفريق رابع يخوض الملحق مع رابع دوري الدرجة الأولى.

واستطاع التعاون تحويل الأنظار نحوه، بعد تتويجه بكأس الملك للمرة الأولى في تاريخه، وبهذا الإنجاز حجز الفريق القصيمي مقعده الآسيوي في دوري الأبطال، وأخذ السباق نحو لقب الدوري منعطفاً مزدوجاً في آخر الأمتار بين الهلال والنصر.