عاجل

البث المباشر

السهلاوي.. "صعب" أعاد النصر للمنصات بعد غياب

المصدر: دبي - أحمد المصعبي

ترك محمد السهلاوي العديد من اللحظات البارزة خلال أعوامه العشرة بقميص النصر، مسجلاً الأهداف في العديد من الأندية ليعيد ناديه إلى المنصات ويعلن بعد ذلك رحيله.

وأعلن السهلاوي مغادرته النصر صباح يوم الأحد عبر صفحته الرسمية في موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، شاكراً الجماهير والزملاء ومنسوبي النادي والرؤساء بعدما قضى عقداً فيه العديد من الذكريات برفقة أصفر العاصمة.

ودخل السهلاوي قلوب النصراويين سريعاً عندما سجل أول أهدافه في ديربي الرياض في موسمه الأول، في موسم 2009 – 2010، وانتهت المباراة حينها بالتعادل، وفي الإياب عاد السهلاي ووقع على شباك الهلال مرة أخرى، ولكن هذه المرة معلناً النقاط الثلاث لفريقه، وأنهى النصر موسمه آنذاك ثالثا في الترتيب.

ومنذ موسمه الأول مع النصر وحتى بطولته الأولى، استطاع السهلاوي المنافسة على لقب الهداف بين موسم وآخر، ففي موسمه الأول سجل 11 هدفاً دوريا، و5 في الذي تلاه و15 في 2011 – 2012، قبل أن يسجل 10 في الموسم اللاحق ويصل إلى أعلى رصيد من الأهداف في الموسمين اللذين حقق فيهما فريقه الدوري، بـ17 و21.

ووضع السهلاوي بصمته مع النصر خلال موسمي 2013 – 2014 و2014 – 2015، التي حقق فيهما أصفر العاصمة لقبي الدوري بعد غياب دام 19 عاماً، ففي الأول، استطاع السهلاوي تسجيل 17 هدفاً وضعته ثالثا في ترتيب الهدافين بعد ناصر الشمراني ومختار فلاتة، وأعادت النصر لمنصة التتويج ببطولة الدوري السعودي للمحترفين على حساب الهلال، عندما تعادل الفريق أمام الشباب في الجولة قبل الأخيرة بهدف لمثله.

وفي موسم 2014 – 2015، حسم السهلاوي بطولة الدوري الثانية على التوالي لفريقه، بعدما سجل هدف الفوز في مرمى الهلال عند الدقيقة 21، ليتوج النصر بطلاً للدوري مرة أخرى وهذه المرة على حساب الأهلي، وهذه المرة وقع السهلاوي وصيفا في ترتيب الهدافين بفارق هدف واحد عن عمر السومة، مهاجم أهلي جدة.

وفي بطولة كأس ولي العهد من عام 2014، تواجه النصر والهلال في النهائي، وكان الأخير مستحوذا على 6 نسخ متتالية كانت آخرها أمام النصر في 2013، إلا أن السهلاوي قال كلمته الأخيرة في النهائي، فبعد أن تقدم الهلال عن طريق سالم الدوسري وعادل النصر بهدف سلطان الدعيع بالخطأ في مرماه، نفذ السهلاوي ركلة جزاء ناجحة عند الدقيقة 58 ليتوج فريقه بطلاً لبطولة كأس ولي العهد للمرة الأولى منذ عام 1974.

ولكن السهلاوي وبعد بطولته الدورية الثانية بدأ مستواه بالانخفاض تدريجيا، إذ قلت عدد مشاركاته كما شهدت أرقامه التهديفية نزولاً حاداً مقارنة بالسابق، ففي المواسم الأربعة اللاحقة، سجل السهلاوي ما مجموعه 24 هدفاً، من بينها هدف وحيد كان في موسم دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، الذي توج به الفريق مؤخراً.

ويعد قدوم عبدالرزاق حمدالله أحد أسباب عدم مشاركة السهلاوي كثيراً في الموسم المنصرم، كون المهاجم المغربي استطاع خلال موسم واحد تحطيم عدة أرقام قياسية سابقة والفوز بلقب هداف الدوري وكأس الملك، كما قاد الفريق لمنصة بطولة الدوري في موسمه الأول.

وكانت قد انتشرت أخبار تفيد أن روي فيتوريا، المدير الفني البرتغالي لنادي النصر، قد استبعد إشراك السهلاوي في المباريات لعدم جاهزيته، ومنذ هذا التصريح، كان السهلاوي دائم الحضور في المدرجات وصولاً إلى تتويجه بلقب الدوري الأخير.

إعلانات