النصر يسعى لتضميد جراحه الآسيوية على حساب الحزم

نشر في: آخر تحديث:

يسعى النصر لتضميد جراحه الآسيوية حينما يستضيف الحزم على ستاد الملك فهد الدولي بالعاصمة الرياض، في حين يبحث العدالة عن استعادة توازنه حينما يستضيف أبها، ويتطلع الوحدة لمواصلة انطلاقته حينما يحل ضيفاً على الفيحاء، في المرحلة الثالثة من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، يوم الجمعة.

ويطمح النصر لتضميد جراحه الآسيوية حينما يستضيف الحزم الجريح، وتوقفت مسيرة النصر الآسيوية يوم الاثنين الماضي عقب خروجه من الدور ربع النهائي بخسارته إياباً بنتيجة 3-1 أمام السد القطري ليغادر البطولة، ويدخل النصر المباراة وهو مرشح فوق العادة لحصد نقاط اللقاء وهو الفوز الذي سيجعله يتصدر مؤقتاً بفارق ثلاث نقاط عن الهلال الذي تنتظره مواجهة قوية أمام مضيفه اتحاد جدة يوم السبت المقبل.

وتلقى البرتغالي روي فيتوريا مدرب النصر ضربةً موجعة بعد تأكد غياب البرازيلي جوليانو بسبب الإصابة لينضم إلى الثنائي المهاجم النيجيري أحمد موسى والمهاجم عبدالفتاح آدم، وفي المقابل تأكدت جاهزية اللاعب يحيى الشهري للمشاركة في اللقاء الأول له هذا الموسم بجانب زميله عبدالعزيز الجبرين وعبدالرحمن العبيد، اللذن كانا في القائمة الاحتياطية في مواجهة السد الماضية.

وفي المقابل يدخل الحزم اللقاء وهو مثقل بالجراح عقب النتائج السيئة التي قدمها في مبارياته الثلاث الماضية والتي بدأها بتعادل أمام التعاون إلا أنه تلقى خسارتين متتاليتين أمام الفيحاء 2-1، وخسارة كبيرة أمام الاتفاق بنتيجة 6- صفر، ليبقى في المركز قبل الأخير برصيد نقطة وحيدة.

وعلى ستاد مدينة الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء يبحث العدالة عن استعادة توازنه حينما يستضيف نظيره أبها المميز.

وقدّم الفريقان الصاعدان هذا الموسم نتائج جيدة. حيث تعادل العدالة في أول مواجهاته أمام أهلي جدة 1-1 وفاز 4-صفر على ضمك في مواجهته الثانية، في حين خسر أمام التعاون في المرحلة الماضية 3-2، في حين خسر أبها أولى مبارياته أمام الهلال 4-2، وفاز في مواجهته الثانية أمام مضيفه الوحدة 2-1، وتعادل أمام ضيفه الرائد 1-1 ليبقى في المركز العاشر برصيد 4 نقاط وبفارق الأهداف عن العدالة صاحب المركز السابع.

وعلى ستاد مدينة الملك سلمان بالمجمعة يتطلع الوحدة لمواصلة انطلاقته حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على الفيحاء صاحب النتائج الجيدة هذا الموسم.

وقدّم الوحدة أداءً سيئاً في أول مباراتين له هذا الموسم حينما خسر على أرضه أمام فريقي الاتفاق وأبها، إلا أن إدارته قررت إقالة الكرواتي ماريو سفيتانوفيتش على الرغم من فوزه على أهلي جدة في المباراة السابقة، وعيّنت إدارة الوحدة الأوروغوياني دانييل كارينيو بديلاً له والذي سيبدأ مهمته مع الفريق في مباراة الفيحاء حيث وصل إلى مكة قبل يومين من اللقاء. ويدخل الوحدة المباراة وهو في المركز 12 برصيد 3 نقاط، وبفارق نقطتين عن الفيحاء صاحب المركز الخامس.

وفي المقابل يسعى الفيحاء إلى مواصلة حصده للنقاط وتقديم الأداء المميز الذي قدمه في المباريات الثلاث الماضية.

ونجح الفيحاء في اقتناص نقطة ثمينة في المرحلة السابقة عقب تعادله القاتل أمام مضيفه الهلال 1-1 في المرحلة السابقة وهو التعادل الثاني له عقب تعادله أمام جاره الفيصلي في المرحلة الأولى وحقق فوزاً وحيداً على الحزم في المرحلة الثانية.