عاجل

البث المباشر

كيف سيصل المنتخب السعودي إلى رام الله؟

المصدر: دبي - هدى زين الدين

ستغادر بعثة المنتخب السعودي الأول إلى العاصمة الأردنية ، على متن طائرة خاصة، في طريقها إلى رام الله، وستصل إلى مطار الملكة علياء الدولي بمنطقة زيزيا على بعد 32 كم جنوب عَمان.

وستكون ثلاث حافلات مجهزة بانتظار الأخضر في المطار، تسير باللاعبين والجهازين الفني والإداري والصحافيين لنحو ساعة من شارع المطار إلى بيادر وادي السير ثم صويلح والسلط مرورا بوادي شعيب، وصولاً إلى منطقة الأغوار الجنوبية، حيث جسر الملك حسين، الذي يربط بين الأردن والضفة الغربية فوق مياه نهر الأردن، ويعد الجسر المنفذ البري الوحيد الذي يُسمح للفلسطييين وضيوفهم بالدخول من خلاله إلى الأراضي الفلسطينية.

وتسيطر ثلاث جهات على المعابر الحدودية، الأولى أردنية، يتم عادة فيها ختم جواز السفر بوسم أردني، وتفتيش الأمتعة كما هو متعارف عليه في جميع المعابر الحدودية، من ثم النقطة التي تسيطر عليها القوات الإسرائيلية، وهي عبارة عن صالة انتظار واجهتها شركة أمنية وفي المكاتب الداخلية ممثلو الجانب الإسرائيلي، خلال هذه الخطوة يتم تفتيش الأمتعة عبر أجهزة متطورة من دون الحاجة إلى فتح الحقائب وجهاز آخر يفتش الهواتف النقالة والأجهزة الإلكترونية.

ويتم إرفاق ورقة منفصلة بجواز السفر مكتوب عليها تاريخ الدخول والمناطق المسموح بها وهي عاد تكون إلى الضفة الغربية، وأحيانا يأذن التصريح بدخول القدس، ما يعني أنه لا يتم طبع أي ختم على جواز السفر لأفراد البعثة السعودية، لأن المسافر لا يستهدف الدخول إلى الأراضي التي تسيطر عليها إسرائيل أو فلسطين التاريخية كما يطلق عليها أبناؤها.

والخطوة الثالثة الوصول إلى النقطة الفلسطينية في جسر الملك حسين، ويتم ختم جواز السفر بالختم الفلسطيني، ويستقل الوفد حافلة توصلهم بعد ساعة إلى فندق إقامتهم بمدينة رام الله.

وصرح رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل رجوب في وقت سابق، أن دخول البعثة الكروية السعودية إلى فلسطين سيكون استثنائيا، تحت ضمانة الجانب الأردني، الذي تكفل بأن تنطلق الحافلة من مطار عمان الدولي إلى رام الله دون توقف أو تفتيش .

وفي طريقهم إلى رام الله، يمرون بأريحا أقدم مدن التاريخ، ومخيم قلنديا، إلى جانب مخيمات أخرى للاجئين الفلسطينين، ثم الجدار الإسرائيلي العازل بين القدس والضفة الغربية، وواحدة من كبرى المستوطات الإسرائيلية في الضفة "معالي أدوميم"، وصولاً إلى فندق الملينيوم مكان إقامتهم.

وتجهزت المدن الفلسطينية للحدث عبر لوحات ترحيبية بالمنتخب السعودي، ووعد القائمون بشؤون اللعبة بتجهيز حفل استقبال يليق بالحدث التاريخي، وبعد المباراة الحدث على ملعب فيصل الحسوني بمنطقة "الرام"، الوفد السعودي مدعو إلى حفل عشاء وتكريم في مقر الرئاسة الفلسطينية بالمقاطعة في رام الله.

إعلانات