أهداف الوقت القاتل.. "ماركة" مسجلة لسالم الدوسري

نشر في: آخر تحديث:

واصل سالم الدوسري، لاعب المنتخب السعودي الأول ونادي الهلال، تألقه ونجح في منح الأخضر فوزا هاما في وقت قاتل أمام أوزبكستان، وذلك في المباراة التي جمعت المنتخبين، يوم الخميس، ضمن التصفيات المشتركة المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وأحرز الدوسري هدف الفوز في الدقيقة 89 من عمر المباراة، بعدما كان المنتخب الأوزبكي متقدما بهدفين لهدف حتى الدقيقة 84، قبل أن يدرك سلمان الفرج هدف التعادل في الدقيقة 85.

واعتلى المنتخب السعودي صدارة مجموعته الرابعة بـ "8 نقاط" من 4 مباريات، حقق خلالهما انتصارين على سنغافورة وأوزبكستان، فيما تعادل مع اليمن وفلسطين.

وبات البالغ من العمر 28 عاما أحد اللاعبين الذين يمتازون بتسجيل الأهداف في الدقائق الأخيرة وحسم النتيجة لمصلحة منتخب بلاده أو نادي الهلال، بعدما وصل إلى الهدف الخامس الذي أحرزه في اللحظات الأخيرة من عمر المباريات.

ووفقا للأرقام، تعتبر الدقائق الأخيرة من اللحظات التي يمتاز الدوسري بالتسجيل فيها، وهو ما يشير إلى تركيزه الذهني في الدقائق الأخيرة من عمر المواجهات التي يخوضها.

وبدأت قصة لاعب نادي الهلال مع الأهداف القاتلة قبل 8 أعوام، مع منتخب السعودية للشباب عندما تمكن من تسجيل الهدف السادس في الدقيقة 89 خلال منافسات كأس العالم للشباب في 2011 أمام غواتيمالا.

وبعدها بعام، عاد ليسجل مجددا في الدقائق الأخيرة في مباراة فريقه الهلال ضد بني ياس الإماراتي، عندما أحرز الهدف السابع للهلال في اللقاء الذي جمع الفريقين ضمن دوري أبطال آسيا 2012.

وضمن منافسات بطولة الخليج العربي الثانية والعشرين التي أقيمت في السعودية، قاد الدوسري الأخضر إلى نهائي البطولة بهدف قاتل سجله في شباك المنتخب الإماراتي في الدقيقة 86، بعدما كانت النتيجة تشير إلى التعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، في اللقاء الذي استضافه استاد الملك فهد الدولي بالرياض في 23 نوفمبر 2014.

وربما يعد هدفه في مرمى المنتخب المصري، الأفضل لسالم الدوسري، كونه قاد به منتخب السعودي لتحقيق انتصاره الوحيد خلال نهائيات كأس العالم 2018، عندما سجل هدفا في الدقيقة 95 من عمر المباراة التي أقيمت على ملعب فولغوغراد أرينا في روسيا في 25 يونيو 2018، منح خلاله أول ثلاث نقاط للسعودية ضمن منافسات دور المجموعات، وقاد المنتخب لتحقيق أول فوز له بعد مونديال 1994.