أمام ضمك.. النصر يخشى عودة مفاجأة 1984

نشر في: آخر تحديث:

يسعى النصر لإحباط أية مفاجأة قد يحدثها مضيفه ضمك والتي ستكلفه الاقصاء من كأس الملك، حينما يلاقيه يوم الثلاثاء على ستاد الأمير سلطان بن عبدالعزيز بالمحالة، في الدور ثمن النهائي من المسابقة.

وعلى الرغم من أن النصر لم تحدث له مفاجآت كثيرة في مسابقات الكؤوس إلا أنه يأمل في أن لا تتوقف مسيرته أمام ضمك في المسابقة الغائبة عن خزانة أصفر العاصمة منذ 29 عاماً.

وكانت أكبر المفاجآت غير السعيدة التي حصلت للنصر في مسابقات الكؤوس في عام 1984، حينما وضعته القرعة أمام ضمك والذي كان ينشط في ذلك الوقت بدوري الدرجة الأولى وحينها فجّر أصحاب الأرض مفاجأة من العيار حينما أقصوا النصر المدجج بالنجوم من كأس الملك بفوزهم 2-1.

ولم يعرف النصر مرارة الخروج المبكر من مسابقات الكؤوس من الفرق التي تقل عنه إمكانيات فنية لمدة 16 عاماً حتى وضعته القرعة أمام الطائي عام 2001 في مسابقة كأس ولي العهد عام 2001 وحينها فجّر صائد الكبّار المفاجأة وأقصى النصر من المسابقة مبكراً.

وفي عام 2005 وجد النصر نفسه مجبراً لمغادرة كأس ولي العهد حينما سقط أمام القادسية حيث خسر ذهاباً في الخبر 2-1، وتعادلا في مواجهة الإياب التي أقيمت بالرياض 1-1.

وفي عام 2007 حدثت للنصر مفاجأة كبيرة حينما خرج مبكراً في مسابقة كأس ولي العهد أمام ضيفه الفيصلي بركلات الترجيح، في أول موسم للفريق العنابي بدوري المحترفين السعودي.

ومع عودة مسابقة كأس الملك عام 2008 بحلتها الجديدة التقى النصر أمام الحزم وحينها حدثت المفاجأة بخروج النصر عقب خسارته ذهاباً في الرياض 3-2 وخسر اياباً 1-صفر، لتتجه المباراة الى ركلات الترجيح والتي أهلت الحزم.

وآخر المفاجآت غير السعيدة للنصر كانت في كأس الملك في الموسم قبل الماضي حينما خسر من أمام ضيفه الباطن بهدف نظيف ليخرج من المسابقة في الدور ربع النهائي.