"أبولا" البرتغالية: إدواردو يغتال فرحة روي فيتوريا

نشر في: آخر تحديث:

اعتبرت صحيفة "أبولا" البرتغالية الشهيرة أن كارلوس إدواردو لاعب الهلال اغتال فرحة مدرب النصر روي فيتوريا، عندما سجل الأول الهدف الوحيد في مباراة فريقه أمام الهلال ليعيد الفارق بين الطرفين إلى 3 نقاط.

وكانت مباراة الهلال والاتحاد تسير نحو التعادل السلبي قبل أن يتحصل الهلال على ركلة جزاء سددها إدواردو وتصدى لها مارسيلو غروهي حارس الاتحاد قبل أن يكملها كارلوس في المرمى معيداً الفارق بين الهلال وملاحقه النصر إلى 3 نقاط.

وكتبت "أبولا" أنهى نصر روي فيتوريا مباراته مع الحزم بهدفين دون رد، وكان يأمل أن يتعثر الهلال بالخسارة أو التعادل للتساوي مع الهلال برصيد (41 نقطة) أو أن يتعادل ليتقلص الفارق بينهما إلى نقطة واحدة بعد مرور 19 جولة من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

وزادت: لكن إدواردو لاعب بورتو السابق أحبط آمال مدرب النصر فيتوريا عندما سجل هدفاً قاتلاً في مرمى الزوار ليرفع رصيد فريقه إلى النقطة رقم 44.

ومنذ الموسم الماضي، تتابع الصحافة البرتغالية مباريات دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين نظراً لتواجد عدد كبير من اللاعبين الذين سبق لهم اللعب في الدوري البرتغالي أو حتى المدربين، مثل جورجي جيسوس مدرب الهلال السابق، وأندري كاريو لاعب سبورتينغ وبنفيكا السابق والهلال الحالي، بالإضافة إلى روي فيتوريا مدرب النصر، وجورجي سيماو مدرب الفيحاء الذي كان مدرباً لوافيشتا الموسم الماضي.