عاجل

البث المباشر

أهلي جدة يسعى لتضميد جراحه على حساب الفيحاء

المصدر: الرياض - فيصل الحربي

يسعى أهلي جدة لتضميد جراحه واستعادة نغمة الانتصارات حينما يستضيف الفيحاء على ستاد مدينة الملك عبدالله "الجوهرة المشعة"، في حين يتطلع ضمك لمواصلة صحوته حينما يواجه مضيفه الوحدة، ويبحث الرائد عن استعادة توازنه حينما يستضيف الفتح، في المرحلة 21 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، يوم الجمعة.

وفشل الأهلي في تحقيق أي انتصار في آخر 3 مراحل السابقة حينما خسر من أمام الوحدة والفتح وتعادل أمام النصر في المرحلة الماضية.

ويبدأ الصربي فلادان ميلوفيتش مدرب أهلي جدة الجديد مهمته مع الفريق من خلال لقاء الفيحاء بعدما تعاقدت مع الإدارة الأهلاوية مطلع هذا الاسبوع ليكون بديلاً للسويسري كريستيان غروس المقال في الشهر الماضي.

وأنهى السعودي مازن بهكلي مهمته المؤقتة مع الأهلي بعدما دربه في 3 لقاءات حيث فاز على استقلال طهران في دوري أبطال آسيا وخسر من أمام الفتح وتعادل مع النصر في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

وسيكون بإمكان ميلوفيتش الاستعانة بخدمات المدافعين عبدالباسط هندي ومحمد آل فتيل عقب شفائهما من الاصابة التي غيبتهما في لقاء النصر الماضي.

ويدخل الأهلي المباراة وهو في المركز الثالث برصيد 34 نقطة وبفارق 13 نقطة عن الهلال المتصدر، في حين يبتعد بفارق 3 نقاط عن فريقي الفيصلي والرائد صاحبي المركزين الخامس والسادس.

وفي المقابل يسعى الفيحاء لمواصلة انتفاضته والابتعاد نهائياً عن خطر الهبوط الذي كان يحاصره قبل مرحلتين من الآن.

وقدّم الفيحاء أداءً مميزاً في المرحلتين السابقتين بعد فوزه أمام فريقي الوحدة والرائد ليرفع رصيده إلى 27 نقطة متقدماً للمركز التاسع.

وعلى ستاد مدينة الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة يبحث ضمك عن مواصلة صحوته وإبقاء حظوظه قائمة في البقاء موسماً آخر في دوري المحترفين السعودي.

وقدّم ضمك أداءً مميزاً منذ انطلاق الدور الثاني حيث جمع 8 نقاط بفوزه أمام اتحاد جدة والحزم وتعادله أمام النصر والعدالة، في حين أنه تلقى خسارة وحيدة كانت أمام الشباب ليتقدم إلى المركز 15 برصيد 17 نقطة.

وفي المقابل يأمل الوحدة في استعادة توازنه والمحافظة على المركز الرابع والذي أصبح مهدداً بفقدانه في حال خسارته.

وتلقى الوحدة خسارتين متتاليتين في المرحلتين السابقتين أمام فريقي الفيحاء والفتح ليتوقف رصيده عند النقطة 33 ليبقى في المركز الثالث.

وعلى ستاد مدينة الملك عبدالله بالقصيم يتطلع الرائد لاستعادة توازنه والعودة لنغمة الانتصارات حينما يستضيف الفتح.

ولم يعرف الرائد طعم الفوز في آخر مرحلتين بتعادله أمام غريمه التقليدي التعاون وخسارته أمام الفيحاء في المرحلة السابقة ليتراجع إلى المركز السادس برصيد 31 نقطة.

وفي المقابل يبحث الفتح عن مواصلة انتصاراته وإنعاش حظوظه في البقاء عقب فوزه في آخر مباراتين له أمام الأهلي وأمام الوحدة ليرفع رصيده الى 18 نقطة ليبقى في المركز 14.

إعلانات

الأكثر قراءة