عاجل

البث المباشر

كاشينيا الشباب.. "هلالي" أنقذ دجانيني وسبب الفوضى في رينجرز

المصدر: دبي - عبدالملك الجزولي

يعرف عن البرتغالي بيدرو كاشينيا، المدرب الجديد لنادي الشباب السعودي، حبه لعمله في مجال التدريب، وبدأ مشواره الفني منذ فترة مبكرة بعد مسيرة متواضعة كحارس مرمى، وعمل لسنوات طويلة مساعدا مع جوزيه بيسيرو.

وأعلنت إدارة الشباب يوم الأحد برئاسة خالد البلطان، التوقيع مع المدرب البرتغالي بيدرو كايشينيا لمدة موسمين بعد رفض المدرب السابق غارسيا تمديد عقده.

كاشينيا مع بيسيرو كاشينيا مع بيسيرو

ودخل صاحب الـ 49 عاما مجال التدريب في وقت مبكر بسبب مسيرته المتواضعة، إذ كان يلعب كحارس مرمى، وسرعان ما قرر التوجه إلى التدريب، ونجح في أن يتولى المسؤولية الفنية لأحد فرق شباب مدينته عندما كان في سن الـ 28 عاما.

بعدها تمكن من أن يصبح مساعدا لمواطنه جوزيه بيسيرو، منذ 2004 في سبورتينغ لشبونة البرتغالي، ثم الهلال السعودي وباناثينايكوس اليوناني، بالإضافة إلى رابيد بوخاريست الروماني، وكانت آخر فترة له كمدرب مساعد مع بيسيرو عندما تولى تدريب المنتخب السعودي خلال 2009 إلى 2011.

كاشينيا بجوار دجانيني كاشينيا بجوار دجانيني

وقرر كاشينيا الانفصال عن بيسيرو وشق طريقه في العمل الفني، وتمكن من الحصول على عقد من قبل نادي أونياو ليريا في موسم 2010-2011، وشهدت تلك الفترة اعتماده على دجانيني تفاريس مهاجم أهلي جدة، وكانت محطة هامة في حياته، ساهمت في مسيرته الرياضية بعدما كان مهاجم الرأس الآخر يعاني ماديا، قبل أن ينتقل من ليريا إلى بنفيكا.

ثم قاد كاشينيا فريق ناسيونال إلى المركز السابع في ترتيب الدوري البرتغالي موسم 2011-2012، قبل أن يقدم استقالته بسبب مشاكل في الرواتب بين النادي واللاعبين.

أثناء إشرافه على تدريب رينجرز أثناء إشرافه على تدريب رينجرز

وانتقل إلى الدوري المكسيكي في أكتوبر 2012، بعد موافقته على عرض سانتوس لاجونا، وحقق معهم لقب الدوري والكأس بالإضافة إلى بطولة الأبطال في 2015، وبعدها قضى موسمين مع الغرافة القطري.

وفي 11 مارس 2017، تولى كاشينيا قيادة نادي رينجرز الاسكتنلدي ووقع عقدا لمدة 3 مواسم، لكنها كانت أسوأ تجربة له، إذ تعرض لعدة هزائم، أبرزها الخسارة أمام الغريم التقليدي سيلتيك بخماسية على ملعب رينجرز لأول مرة في تاريخ النادي منذ 26 عاما، وتمت إقالته بعد مرور 229 يوما فقط من توليه المسؤولية، ليصبح أسرع مدير فني تتم إقالته في تاريخ رينجرز، ووصف فترته بـ "الفوضى الشديدة من البداية حتى النهاية".

وعاد المدرب البرتغالي إلى المكسيك بعدما تعاقد مع كروز ازول في ديسمبر 2017، وحقق معهم لقبي الكأس والسوبر، لكن فترته استمرت لمدة 18 شهرا، إذ تمت إقالته لعدم فوزه بالدوري، ومنذ 2 سبتمبر 2019 لم يتمكن من تدريب أي ناد قبل أن يعلن الشباب تعاقده معه.

وعلى المستوى الاجتماعي، أكد بيدرو كاشينيا في تصريحات سابقة أنه يفضل تمضية جل وقته في التدريب، قائلا: حياتي عبارة عن 24 ساعة كرة قدم، أمضي القليل من الوقت مع عائلتي، أمنحهم ساعتين في اليوم وهذا مثالي.

إعلانات

الأكثر قراءة