حمدالله والسومة.. صراع الهدافين محلياً ينتقل إلى آسيا

نشر في: آخر تحديث:

سيكون صراع الهدافين عمر السومة مهاجم أهلي جدة، ونظيره المغربي عبدالرزاق حمدالله لاعب النصر جاذباً للجماهير، وذلك خلال مباراة فريقيهما في ربع نهائي دوري أبطال آسيا 2020 يوم الأربعاء.


ويملك الفريقان أحد أميز الهدافين في الدوري السعودي، حيث يمني النصراويون النفس في أن يواصل مهاجمهم المغربي عبدالرزاق حمدالله تسجيل الأهداف في دوري الأبطال، في حين يأمل الأهلاويون في أن يستعيد مهاجمهم السوري عمر السومة توهجه خلال المواجهة.

ويملك المغربي عبدالرزاق حمدالله سجلاً مميزاً بعدما أضاف لأرقامه رقماً آسيوياً جديداً حينما تمكن من معادلة رقم البرازيلي هالك لاعب فريق شنغهاي الصيني، والذي سجّل في 9 مباريات متتالية في مسابقة دوري الأبطال.

وسجّل حمدالله هدفه التاسع توالياً في دوري الأبطال في شباك التعاون، وهو الهدف الذي قاد به فريقه إلى التأهل للدور ربع النهائي، ليتصدر ترتيب الهدافين برصيد 6 أهداف.

ويعتبر المغربي حمدالله أفضل المهاجمين في الدوري السعودي بعد تحقيقه لقب الهدّاف للموسم الثاني على التوالي بتسجيله 29 هدفاً.

وتواجه الفريقين مرتين هذا الموسم بالدور حيث انتهت مباراة الذهاب بالتعادل السلبي، وانتهت مواجهة الاياب بالتعادل الايجابي 2-2 ولم يتمكن حمدالله من التسجيل هذا الموسم واكتفى بتسجيله هدفي الفوز لفريقه في مباراة الإياب بالموسم الماضي.

وفي المقابل يتربط السوري عمر السومة بعلاقة خاصة مع الشبّاك النصراوية، حيث دائماً ما يتوهج هدّاف الأهلي في مواجهاته أمام أصفر العاصمة.

وسجّل السومة 12 هدفاً في شباك النصر بجميع المسابقات، آخرها كان في اللقاء الأخير بينهما حينما سجّل عن طريق ركلة جزاء.

ويمني الأهلاويون النفس في أن يستعيد هدافهم السوري مستواه المميز والذي قدمه خلال المواسم السابقة، حيث أنهى الموسم الماضي كثالث الهدافين برصيد 19 هدافاً وبفارق 10 أهداف عن المغربي حمدالله هدّاف الدوري.

وسجل السومة هدفاً واحداً في منافسات دوري أبطال آسيا 2020، جاء في شباك شباب الأهلي دبي خلال المباراة الماضية من علامة الجزاء.