فييتو.. موهوب أنقذه سيميوني من العمل في "معرض السيارت"

نشر في: آخر تحديث:

كان مصير الأرجنتيني لوسيانو فييتو يتجه للعمل مع والده في معرض سيارات يملكه الأخير في قرية صغيرة تدعى بالناريا التابعة لإقليم كوردوبا الأرجنتيني، إلا أن دييغو سيميوني غيّر ذلك كله بعدما منحه فرصة اللعب في الدوري الأرجنتيني مع فريق راسينغ بعمر 17 عاماً، وانطلق بعدها لاعب الهلال الجديد إلى مغامرته في القارة العجوز.

ووقع الهلال يوم السبت مع الأرجنتيني لوسيانو فييتو بعقد يمتد لـ3 أعوام، وسيرتدي لاعب أتلتيكو مدريد السابق القميص الأيقوني رقم 10 والذي كان يحمله محمد الشلهوب المعتزل مؤخراً.

يقول لوسيانو عن حياته في الأرجنتين: لم أكن جيداً في الدراسة، وأعيش لوحدي منذ بلغت 13 عاماً، لعبت في إستوديانتس ورحلت بعدها إلى راسينغ، وحينها كانت عائلتي قلقة للغاية على مستقبلي، وأبلغني والدي أنني سأعمل معه في معرض السيارات إذا لم تسر الأمور حسب ما أخطط عليه.

وواصل: جاء دييغو سيميوني لتدريب راسينغ، وكان يهتم باللاعبين الشباب، وهنا منحني الفرصة للانطلاق، لقد غيّر "التشولو" حياتي ولهذا أنا ممتن له طوال عمري.

أنظار أندية أوروبا وتحديداً إسبانيا كانت موجهة نحو الشاب الأرجنتيني، فالنسيا يراقب وفياريال يحاول التواصل، إلا أن علاقة مسؤولي الأخير بوكيل أعماله نقلت فييتو إلى شبه الجزيرة الإيبيرية بعد كأس العالم 2014.

انطلق لوسيانو بقوة، وكان في ديسمبر 2014 لاعب الشهر في البطولة الدورية القوية، متفوقاً على رونالدو وميسي ونيمار، وفي نهاية الموسم كان الفريق ضمن المتأهلين إلى بطولة الدوري الأوروبي بفضل 12 هدفاً سجلها فييتو، ليتم لم الشمل بينه وبين مدربه السابق مجدداً، بعد أقل من عام على ارتدائه قميص الغواصات الصفراء.

دخل فييتو إلى ملعب فيسينتي كالديرون في سبتمبر 2015 وفريقه أتلتيكو مدريد خاسر بهدفين أمام برشلونة، وبعدها سجل هدفه الأول مع "الروخي بلانكوس" في شباك ريال مدريد يمنح أتلتيكو نقطة التعادل في ديربي العاصمة، وأتبع ذلك بآخر في مرمى بنفيكا البرتغالي والذي كان حينها يدربه روي فيتوريا مدرب النصر، غريم فريق لوسيانو الجديد، ببطولة دوري أبطال أوروبا وتوقفت أهداف الموهوب الأرجنتيني مع أتلتيكو عند هذا الحد.

يقول فييتو عند سؤاله عن سبب تراجع مستواه مع أتلتيكو أجاب: هو فريق عظيم ويملك مدرباً رائعاً، لكن أسلوب اللعب لم يكن يناسبني، فلم أكن أمتلك الكرة لوقت طويل خلال مجريات المباراة، وهذا لم يساعدني على تقديم كل ما لدي.

انتقل لوسيانو بعدها إلى إشبيلية بنظام الإعارة بعد إلحاح من مواطنه المدرب خورخي سامباولي، وتحت قيادة الأخير سجل أفضل أرقامه منذ مغادرته فياريال، إذ هز الشباك 10 مرات في 31 مباراة، وأعير في 2018 إلى فالنسيا الذي سجل معه 5 أهداف، ثم ترك إسبانيا متجهاً إلى إنجلترا للدفاع عن ألوان فولهام الموسم ما قبل الماضي، إلا أن أرقامه كانت محبطة بعدما سجل هدفاً واحداً في 22 مباراة لعبها، وانتقل الصيف الفائت إلى سبورتينغ لشبونة ومع الأخير هز الشباك 9 مرات في 40 مباراة حتى انتقاله إلى الهلال.