بيتروس وأوسو يشعلان مباراة النصر والأهلي

نشر في: آخر تحديث:

كانت الساعات الأخيرة قبل إغلاق فترة الانتقالات الصيفية مثيرة لأهلي جدة وللنصر قبل مواجهتهما المرتقبة يوم الثلاثاء، في نصف نهائي كأس الملك، والتي سيحتضنها ستاد الملك عبدالله "الجوهرة المشعة".

ونجح الأهلي بإكمال عقد لاعبيه الأجانب في اليوم الأخير للميركاتو الصيفي بعد تعاقده مع الغاني صامويل أوسو "24" عاماً قادماً من نادي الفيحاء الذي هبط لدوري الدرجة الأولى.

وقدّم أوسو أداءً مميزاً مع الفيحاء الذي انضم إليه في صيف موسم 2019-2020 في عقدٍ يمتد لمدة 3 سنوات، حيث لعب 29 مباراة وساهم بـ11 هدفاً حيث سجّل 8 أهداف وصنع 3 أهداف على الرغم من أن فريقه غادر دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين بعد هبوطه لدوري الدرجة الأولى.

ويعتبر أوسو أحد الركائز الأساسية مع منتخب غانا حيث كانت أولى مشاركاته في بطولة أمم إفريقيا 2019، وكانت آخر مشاركاته في فترة التوقف الدولي الاسبوع الماضي، وسجّل هدفاً في مواجهة منتخب بلاده أمام قطر والتي انتهت بفوزهم 5-1.

وفي المقابل وضح تأثير خسائر النصر في أول مباراتين أمام الفتح والتعاون، حيث أعلن النادي رسمياً مع مهاجم الرائد رائد الغامدي بنظام الإعارة لمدة موسم مقابل انتقال المهاجم عبدالفتّاح آدم إلى الرائد.

ولم تكتف إدارة النصر عند هذا الحد بل فجّرت مفاجأة من العيار الثقيل بعد إبعادها قبل دقائق من إغلاق الفترة النيجيري أحمد موسى وإعادة قيد البرازيلي بيتروس والذي سيخوض موسمه الثالث على التوالي برفقة أصفر العاصمة.

وتعرضت إدارة النصر إلى ضغطٍ كبير عقب خسارة فريقها في مباراته الثانية أمام التعاون ضد المهاجم أحمد موسى بعد فشله في تعويض غياب المهاجم عبدالرزاق حمدالله الغائب عن لقائي الفتح والتعاون، وهو ما أدى إلى اتخاذها القرار الحاسم ضد النيجيري والذي لم يقدّم مستواه المميز منذ انتقاله مع النصر في مطلع موسم 2018-2019.

وطالت الانتقادات النصراوية مدربها البرتغالي روي فيتوريا والذي يواجه خطر الاقالة بعد المستوى الهزيل الذي قدّمه الفريق في أول مباراتين لاسميا وأن طموحها كان المنافسة على اللقب.

وعانى البرتغالي فيتوريا من الغيابات في أول مواجهتين للفريق والذي يتقدمهم المهاجم المغربي عبدالرزاق حمدالله وسلطان الغنّام وعبدالفتّاح عسيري وعلي لاجامي.

وازدادت معاناة فيتوريا بعد انضمام المغربي نور الدين أمرابط والبرازيلي مايكون والأرجنتيني بيتي مارتينيز وأسامه الخلف إلى قائمة الغيابات عقب اصابتهم في مواجهة الفتح الأولى وغيابهم عن لقاء التعاون.

وتنفس فيتوريا الصعداء بعد تأكد عودة المغربي عبدالرزاق حمدالله للمشاركة مع الفريق بعد حصوله على التصريح الطبي برفقة زملاءه المدافع علي لاجامي وأسامه الخلف، في حين لم تتأكد حتى الآن مشاركة نور الدين أمرابط في اللقاء.