أخصائي النصر.. عالج إنييستا ليجلب كأس العالم إلى إسبانيا

نشر في: آخر تحديث:

يعتبر الإسباني هوغو كاماريرو، المسؤول عن تعافي اللاعبين بدنيا في المنتخب الإسباني ونادي مالقا، الذي انضم إلى الجهاز الفني لنادي النصر، من أهم الإخصائيين في بلده، ولعب دورا هاما في تجهيز أندريس إنييستا الذي منح إسبانيا أول لقب كأس عالم في تاريخها.

وذكرت تقارير صحافية، يوم الخميس، أنه من المتوقع أن يصل كاماريرو إلى الرياض، يوم الجمعة، للاجتماع مع المدرب فيتوريا وتسلم التقارير الطبية الخاصة باللاعبين لبدء مهمته بشكل فوري.

ويمتلك صاحب الـ "41 عاما" خبرة واسعة في مجال عمله، إذ تخرج في جامعة فالنسيا في تخصص التربية البدنية، وبعدها درس أيضا علوم النشاط البدني والرياضة في جامعة بلد الوليد، قبل أن يحصل على ماجستير الإدارة الرياضية من الاتحاد الإسباني لكرة القدم، وأيضا نال ماجستير الوقاية من الإصابات في كرة القدم وإعادة التأهيل.

وبدأ كاماريرو مسيرته مع الأندية في راسينغ سانتاندير خلال موسم 2006-2007، وفي يناير 2010 انضم إلى الاتحاد الإسباني للعبة، وفاز بعدها بكأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا مع منتخب إسبانيا خلال شهر يوليو من ذلك العام.

وفي 2011، أعلن مالقا تعاقده مع المختص في تأهيل اللاعبين بدنيًّا بعد الإصابات، مع استمراره في عمله مع الاتحاد الإسباني لكرة القدم.

وكشف النجم الإسباني أندريس إنييستا في فيلمه الوثائقي أن هوغو كاماريرو لعب دورا رئيسيا في إعادة تأهيله وتجهيزه للمونديال.

وكان الموسم الذي سبق كأس العالم مروعا بالنسبة لإنييستا، حيث تعرض لأربع إصابات عضلية كانت آخرها قبل شهرين فقط من السفر إلى جنوب إفريقيا للمشاركة في المونديال، لكنه تمكن من استعادة عافيته بعدما خضع للعلاج تحت إشراف كاماريرو، وتمت متابعة حالته بشكل متواصل، ومكنه من المشاركة في المونديال، ولعب النهائي لمدة 120 دقيقة، وأحرز خلاله الهدف الذي منح إسبانيا أول لقب لكأس العالم في تاريخ إسبانيا.

وذكر إنييستا أن هوغو كاماريرو، كتب النص الذي كشف عنه لاعب برشلونة السابق بالنهائي.

وتعود القصة عندما أهدى إنييستا هدفه في نهائي المونديال إلى اللاعب الراحل داني خاركي، الذي توفي في 2009، عن عمر يناهز "26 عاما" بعد تعرضه لأزمة قلبية، وحرص إنييستا على إهداء هدفه في نهائي المونديال الذي شاهده الملايين من كافة أنحاء العالم، تكريما لروح اللاعب الذي كان صديقا له منذ الطفولة.

وبحسب إنييستا فإن هوغو كاماريرو هو من كتب العبارة على قميصه الأبيض الداخلي: داني خاركي، معنا دائما.