فيتوريا ينتعش.. والغيابات تؤرق رازفان قبل الديربي

نشر في: آخر تحديث:

تنفس البرتغالي روي فيتوريا مدرب النصر، الصعداء بعد تجاوزه شهراً كان الأصعب في مسيرته مع فريقه الحالي بسبب الإصابات الكبيرة التي ضربت الفريق وتسببت بتلقيه 3 خسائر متتالية في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

وقدّم النصر أسوأ بداية في تاريخه بالدوري السعودي بعد تلقيه 3 خسائر في أول 3 مراحل والتي كانت من أمام الفتح والتعاون والشباب، إلا أنه حقق فوزاً مهما في آخر مواجهة حينما انتصر على القادسية.

وعانى فيتوريا من الغيابات الكبيرة التي ضربت أهم أعمدته وأبرزهم المهاجم المغربي عبدالرزاق حمدالله الذي أصيب في آخر مواجهات فريقه الآسيوية وغاب عن أول لقاءين في الدوري ليعود ويشارك أساسياً بمواجهة أهلي جدة في كأس الملك إلا أنه أصيب بعدوى فيروس كورونا والتي غيبته عن لقاء القادسية الأخير.

وعاد فيتوريا مجدداً لفريقه عقب غيابه بسبب إصابته بعدوى فيروس كورونا حيث قاد التدريبات بعد استئنافها وسيدخل لقاء الهلال المرتقب بمعنوياتٍ مرتفعة بعد عودة جل لاعبيه وتأكد مشاركتهم بعد شفائهم من الإصابة، وهم المغربي عبدالرزاق حمدالله ومواطنه نور الدين أمرابط والبرازيلي بيتروس والأرجنتيني بيتي مارتينيز والكوري كبم وعبدالله الخيبري وخالد الغنّام.

وتأكد غياب اللاعب عبدالفتّاح عسيري الذي فضّل الجهاز الطبي إراحته على أن يكون جاهزاً للمشاركة في نهائي كأس الملك أمام الهلال يوم السبت المقبل، في حين لا تزال مشاركة البرازيلي مايكون محل شكٍ عقب إصابته بعدوى فيروس كورونا حيث ينتظر المسحة الأخيرة والتي ستظهر نتيجتها صبيحة يوم المباراة وفي حال كانت سلبية سيتمكن من المشاركة.

وعلى الطرف الآخر يواجه الروماني رزافان لوشيسكو مدرب الهلال صعوبةً كبيرة قبل مواجهة النصر بسبب عدم تمكنه من قيادة فريقه بسبب إصابته بعدوى فيروس كورونا الأسبوع الماضي.

وتلقى رزافان ضربةً موجعة بعد تأكد غياب حارسه عبدالله المعيوف بسبب الإصابة، في حين لم تتأكد مشاركة الثنائي سالم الدوسري وياسر الشهراني بسبب إصابتهما خلال معسكر المنتخب السعودي.

ولم تتأكد حتى الآن مشاركة البيروفي آندري كاريو في اللقاء بسبب بقائه في الحجر الصحي بحسب البروتوكول الطبي بعد عودته فجر الجمعة إلى الرياض قادماً من بلاده، حيث شارك مع منتخب البيرو في لقاءي تشيلي والأرجنتين حيث سينتظر نتيجة مسحته والتي ستظهر في يوم المباراة.