46 يوماً تقلب حال النصر مع مدربه روي فيتوريا

نشر في: آخر تحديث:

انقلب حال النصر مع مدربه روي فيتوريا خلال شهر ونصف، إذ إن المدرب الذي قدم الفريق الرائع في بطولة دوري أبطال آسيا بين شهري سبتمبر وأكتوبر الماضيين، تلقى 6 هزائم محلية في 46 يوماً، وهو ذات العدد من الهزائم الذي تلقاه خلال ما يقارب 14 شهراً في ولاية المدرب البرتغالي.

وتلقى النصر خسارته الخامسة في 6 جولات من مسابقة دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين أمام أبها يوم الخميس بنتيجة 2-1، بالإضافة إلى خسارة نهائي كأس الملك أمام الهلال أواخر الشهر الماضي.

وتلقى الأصفر تحت قيادة مدرب بنفيكا السابق 5 هزائم في الدوري المحلي أمام الفتح، التعاون، الشباب، الهلال وأخيراً الهلال بالإضافة إلى مباراة نهائي الكأس.

وانتظر روي فيتوريا حتى مارس من العام الجاري ليتلقى خسارته المحلية السادسة مع النصر، وذلك عندما سقط النصر على أرض الفيصلي بثلاثة أهداف لهدفين.

وتولى فيتوريا قيادة النصر للمرة الأولى في 15 يناير 2019، وخسر بعدها بأكثر من أسبوعين للمرة الأولى وكانت أمام التعاون في الدوري بنتيجة 3-1، ومن ثم تلقى خسارته الثانية في ذات المسابقة أمام اتحاد جدة 3-2 في شهر أبريل من ذلك العام، وبعدها بأسبوعين خسر مجدداً أمام الاتحاد بنتيجة 4-2 في نصف نهائي كأس الملك 2019.

وفي الموسم الماضي تلقى النصر خسارة أمام الحزم في سبتمبر 2019، وفي نوفمبر سقط أمام الوحدة بهدف دون رد، وجاءت خسارة فيتوريا السادسة محلياً أمام الفيصلي شهر مارس الماضي.

وحقق المدرب البرتغالي بطولة دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين 2018-2019 مع النصر، وكذلك كأس السوبر، وحل وصيفاً لدوري الموسم الماضي وكأس الملك، كما بلغ نصف نهائي دوري أبطال آسيا بنسخته الماضية.