الهلال ينهي سلسلة سلبية.. وفيتوريا يتلقى الهزيمة الأكبر

نشر في: آخر تحديث:

أربعة أهداف أنهى بها الهلال عامين وعشرة أشهر من النتائج السلبية أمام غريمه التقليدي النصر، شهدت خسارتين وتعادلين، إذ يعود تاريخ آخر فوز هلالي إلى أكتوبر 2017.

رباعية الهلال جعلته يتشارك أقوى خط دفاع مع النصر بعدما بات في شباك كل فريق منهما 20 هدفا، وعززت موقعه كأقوى خط هجوم بفارق 15 هدفاً عن أقرب الفرق إليه.

عبد الرزاق حمد الله فشل في هز شباك الهلال للمرة الأولى منذ انضمامه للنصر بعدما سجل أربعة أهداف في ثلاث مواجهات سابقة، فيما أحرز إدواردو هدفه السادس وبات بحاجة إلى هدف واحد لمعادلة رقم هداف الديربي التاريخي من الأجانب وهو التونسي نجيب الإمام.

وتعد هذه الخسارة الأكبر في سجل فيتوريا مع النصر خلال 59 مباراة، والمرة الثانية التي يتلقى فيها أربعة أهداف في مباراة واحدة بعدما حدثت أمام الاتحاد في نصف نهائي كأس الملك من الموسم الماضي عندما خسر بأربعة أهداف لهدفين.

أما بالنسبة للهلال فهو ثاني انتصار له بالأربعة بعدما فاز بالنتيجة نفسها في افتتاحية الدوري أمام أبها، إلا أنها ليست النتيجة الأكبر بعدما كان دك شباك العدالة بسبعة أهداف في الجولة الـ 11.

وجاءت هذه الأرقام في ديربي يقام لأول مرة بدون حضور جماهيري ارتدى فيه النصر لون غريمه التقليدي الشهير الأزرق وبدأ بممر شرفي لأبطال الصحة والأمن نظير جهودهم في ظل جائحة كورونا.