الكاسر المبدع

جاسب عبد المجيد

نشر في: آخر تحديث:

فرق كرة القدم الضعيفة تجعل الدوريات مملة لأنها تكون جسر عبور للأخرى القوية، وهذا الوضع يبقي الإبداع محدوداً ويُحجّم المواهب على الجانب الآخر، حيث تكون المنافسات أقوى عندما تتعدد مصادر القوى والنجوم.
لم يكن فريق مانشستر سيتي الإنجليزي من الفرق القوية سابقاً ولم تكن سمعته المهنية مثل غريمه اليونايتد أو غيرها من الفرق، لكن السيتي تحول من الهامش إلى الصدارة بعد أن تولى رئاسته سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.
حصول مان سيتي على لقب الدوري الإنجليزي قبل نهايته بجولات عدة، مؤشر على أن الفريق لم يعد عادياً، بل أصبح قوة كاسرة للمنافسين، ومبدعة لمحبي اللعبة الشعبية الأولى.
فريقنا له مهمتان، الأولى تكمن في تحقيق الانتصارات وتعزيز تاريخه بالمجد والألقاب، والأخرى إمتاع عشاق كرة القدم في كل أرجاء العالم.
بناء على هذه الحقيقة، فإن الجيل الجديد من الصغار والشباب ومن مختلف الجنسيات والأعراق يرتدون قميص الفريق بشعار طيران الاتحاد، هذا المشهد موجود في كل البلدان.
دروس النقلة الإيجابية الكبيرة التي حققها المان سيتي خلال السنوات الماضية يمكن الاستفادة منها في أنديتنا المحلية، فهذا الصرح العملاق سيكون الرقم الأصعب في أوروبا وسيحقق مزيداً من النجاحات في ظل العمل المدروس الذي قاده من الظل إلى الضوء.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.