زلزال رونالدو

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

انتقال البرتغالي كريستيانو رونالدو من ريال مدريد إلى يوفونتوس الإيطالي شغل المراقبين في مختلف دول العالم، وأحدث هزة عنيفة في أوساط صناعة كرة القدم العالمية مصدرها كان مدينة تورينو الإيطالية، التي أصبح اسمها يتداول أكثر من روما وميلان رغم شهرتهما الواسعة.
وبمجرد انتشار خبر انتقال رونالدو لليوفي، ارتفعت أسهم يوفنتوس في البورصة محققة مكاسب قياسية تخطت 40 مليون يورو في ثلاثة أيام، وحقق متجر النادي أرباحاً بلغت 85 مليون يورو من بيع 550 ألف قميص يحمل اسم رونالدو، وهو رقم لم يسبق تحقيقه مع أي لاعب من قبل، وبلغت أرباح النادي بذلك 130 مليون يورو، أي إن اليوفي استعاد الأموال التي أنفقها في الصفقة، والتي تقدر بـ 105 ملايين يورو، وكسب عشرة ملايين في غضون ثلاثة أيام فقط.
ويتوقع الخبراء أن يحصد نادي السيدة العجوز أكثر من مليار يورو في السنوات الأربع مدة العقد. كل تلك المكاسب حققها النادي الإيطالي من وراء صفقة رونالدو، التي بثت الروح في النادي وفتحت أبواب السياحة أمام المدينة التي تعاني اقتصادياً، ومعها أصبح كل شي مختلفاً في تورينو التي عادت لها الحياة، وإذا كانت هذه مكاسب يوفنتوس فكم هي خسائر مدريد بعد خروج رونالدو؟
كلمة أخيرة..
انتقال رونالدو في ظاهره يبدو صفقة انتقال من نادٍ لآخر، ولكنها في مضمونها دروس في فن التسويق.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.