عاجل

البث المباشر

عادل أمين

<p>كاتب مصري</p>

كاتب مصري

أهلا بدورى بلا حياة

525طباعة المقال
كالعادة لم يحسم اتحاد الكرة الكثير من ازمات الكرة المصرية قبل انطلاق الدورى العام اليوم واعتمد على الزمن لحلها، وبالتالى يدخل علينا الموسم الجديد فى غياب تام للجماهير عن المباريات وبالتالى فقدت المسابقة رونقها قبل ان تبدأ و سيعاد سيناريو الموسم الماضي، وتعلق الجبلاية عدم عودة الجماهير على شماعة الامن لأنها ترفض أن تتحمل المسئولية مع الاندية فى وضع نظام يسمح بعودة الجماهير على ان يتحمل النادى صاحب الارض مسئولية الأمن داخل الملعب بواسطة شركات امن خاصة ولكن يبدو ان الجميع يهرب من المسئولية ويصدرها للأمن وبالتالى فلا يتوقع احد حضور الجماهير هذا الموسم أيضا مهما صرح المسئولون بكلام معسول طالما ان اتحاد الكرة يهرب من مسئولياته.

وعودة الجماهير ليست الأزمة الوحيدة التى تعترض المسابقة فهناك ازمة استاد بورسعيد وعدم اقامة مباريات المصرى فى الدورى عليه رغم مرور اكثر من 6 أعوام على نكبة مباراة المصرى مع الاهلى لأن الكل يهرب من مسئولياته فقد قلنا من قبل بهدم المدرج المشئوم لأن وجوده سيذكر الجميع بهذه النكبة التى شهدتها الكرة المصرية ولكن لم يستجب احد وبالتالى سيظل المصرى يلعب مبارياته فى برج العرب حتى يخرج علينا مسئول يستطيع حل هذه الازمة النفسية اكثر منها كروية.

حل مشكلة استاد بورسعيد يأتى بمبادرة من محافظ بورسعيد ووزير الشباب والرياضة بدعوة اندية الدورى العام واتحاد الكرة واللجنة الاوليمبية بالمشاركة فى هدم المدرج المشئوم وإقامة لوحة كبيرة تليفزيونية تشارك فى بنائها القوات المسلحة على غرار لوحة استاد السلام ويشارك فنانو مصر بإعداد صورة تعبر عن السلام والمحبة والروح الرياضية التى تجمع الشعوب والجماهير، اما المشكلة الأهم فهى المواعيد والارتباطات الدولية، فالموسم يبدأ اليوم ولا احد يعرف متى ينتهى ومتى سيقام كأس مصر والسوبر المصرى والسوبر المصرى السعودى وتوقفات المنتخب الوطنى الذى ينتظر تعيين مديره الفني، وكان الله فى عون عامر حسين رئيس لجنة المسابقات فهو يعمل بالقطعة اسبوعا وراء اسبوع وهذا النظام لا يطبق فى دول العالم إلا فى الجبلاية فقط.

*نقلاً عن الأهرام المصرية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات