عاجل

البث المباشر

للصبر.. حدود

منذ فترة.. كان فيه حاجة اسمها "مونديالي" وهي مسابقة شعبية ضخمة يشاهدها العالم كله.. وكعادتنا وقعت كثير من الأخطاء والفضائح علي مرأي من كل دول العالم.. ثم الترتيب المخجل.. ترتيبنا قبل الأخير الواحدة والثلاثون قبل بنما بسبب هدف واحد أحرز صلاح!! الرأي العام ثار ضد اتحاد الكرة ووزارة الرياضة.. حاول رئيس الاتحاد الدفاع عن نفسه دون جدوي في مؤتمر صحفي عالمي!! فأعاد المؤتمر مرة أخري فلم يحضر أحد فسافر ليشاهد الأدوار النهائية للبطولة!! وعن تأثير الرأي العام تم تشكيل لجنة للتحقيق.. وتوقف الأمر عند هذا الحد.. لا حس ولا خبر.. لا خبر واحد في أي صحيفة أو مجلة أو حتي مجلة حائط!! هل اجتمعت اللجنة وأين ومتي وماذا فعلت ومع من حققت؟؟.. لا شيء علي الإطلاق.. في التحقيقات السرية التي يصدر لها قرار حظر نشر لا مانع من بيانات من آن لآخر عن بداية التحقيق ومتي ينتهي ومن تمت سماع أقواله مثلاً!! ولكن تحقيقات الكرة لا حس ولا خبر!!
حتي لو كانت اللجنة في انتظار رئيس الاتحاد الذي قيل إنه يتلقي علاجاً في فرنسا منذ انتهاء المونديال لماذا لا تعلن اللجنة ذلك!!.. ولماذا انتظار رئيس الاتحاد وكل كلامه قاله في مؤتمرين صحفيين وكان التحقيق يحتاج لأوراق وأرقام لا كلام!! والأوراق والأرقام في مكاتب الاتحاد أو هكذا المفروض!!
***
.. ثم.. أين وزارة الشباب؟؟؟.. وزارة كان يجب أن تكون أكبر جهة تهتم بأمر هذا التحقيق.. تتابعه وتنشر أخباراً عنه.. الوزارة هي المسئولة الأولي عن سرعة التحقيق لأن البطء سبق أن جربنا وعاشرناه سنين.. وإلا لما استمر هذا الفساد طوال هذه السنوات.
***
وبعد...
لم تبق سوي كلمة أم كلثوم: للصبر حدود!!

*نقلاً عن الجمهورية المصرية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
رابط مختصر

إعلانات

الأكثر قراءة