استغاثة لوزير الرياضة

جمال هليل

نشر في: آخر تحديث:

* توقفت امام تصريحات الدكتور اشرف صبحي وزير الرياضة وحديثه عن اهمية الوقت في دنيا الرياضة واعداد الرياضة واعداد اللاعبين للدورة الاولمبية القادمة. هذا الفكر يعكس انطباعا جيدا عن الرجل الأول المسئول عن شباب ورياضة مصر.. ومدي اهتمامه بتحقيق الميداليات الأولمبية التي تضع مصر في مصاف الدول المتقدمة رياضياً.
أهمية هذا الطرح الآن.. أن الدورة الأولمبية تقترب. وبعدها مباشرة الدورة البارالمبية التي تعودنا ان نكون فيها فرس الرهان علي مستوي الرجال والسيدات.. لكن لماذا اطرح هذا الكلام الآن؟!!
* إذا كان الوزير يتحدث عن اهمية الاعداد وقوته بما يتناسب مع الحدث القادم.. فهذا دليل علي فكر الرجل الأول ودراساته العلمية كمتخصص رياضي نظريا وعلميا وهذا شيء جميل.. وواجبنا ان نضع امامه مانراه من سلبيات ومعوقات تنبثق من حالة البيروقراطية التي عششت داخل بعض الادارات في دولاب الوزارة مما ينعكس سلبيا علي اعداد المنتخبات والنجوم للدورة البارالمبية.. خاصة منتخب الطائرة وهو الفريق الجماعي المصري الوحيد الذي حقق لمصر الميداليات البارالمبية!!
فالكرة الطائرة دخلت حيز الاعلان عن تشكيل أول اتحاد بارالمبي.. وشارك اثني عشر ناديا في الجمعية التأسيية تحت اشراف اللجنة البارالمبية ووافقت اللجنة الأولمبية واعتمد الاتحاد الدولي الموافقة بعد توافر كل الشروط لاعلان الاتحاد الجديد.. جاء ذلك في وقت تدهور فيه مستوي اللعبة وانهارت في آخر بطولة لكأس العالم واحتلت مصر المركز السادس وضاعت الميدالية التي تعودنا عليها وسط كبار اللعبة في العالم صربيا وايران وروسيا.. لكن ما سبب توقف اشهار الاتحاد الجديد الذي توفرت له كل سبل النجاح مقدما؟!!
* السبب هو حالة البيروقراطية داخل أجهزة الوزارة واصرارها علي طلبات تعجيزية غريبة مجنونة لايعقلها الانسان!! وكأنهم يريدون اهدار الوقت الذي يهتم به الوزير.
تصور يا معالي الوزير ان الشئون القانونية في الوزارة تريد من الاتحاد الذي لم يظهر رسميا إلي النور فتح حساب في البنوك باسم الاتحاد المصري الجديد؟!
.. كيف ولايوجد اتحاد حتي الآن؟!! وكيف والوزارة ترفض تسليم المجلس الجديد أي خطاب رسمي للبنك لان الاتحاد لم يشهر رسمياً؟!!
وتشترط الشئون القانونية التي ليست رياضية ولاتعرف اللوائح المحلية أو الدولية.. ضرورة موافقة الاندية علي تأسيس الاتحاد.. وتناست الشئون القانونية أن 13 ناديا حضرت الجمعية العمومية ووقعت وأقرت وطلبت تأسيس الاتحاد.. ولولا الموافقات هذه ما وافقت اللجنة الاولمبية والوزارة نفسها من قبل علي اجراءات الاشهار أو مخاطبة الاتحاد الدولي الذي وافق علي ميلاد الاتحاد المصري!!
* يا دكتور اشرف اعلم جيدا انك عشت في هذا المبني كمسئول من قبل وتعلم دهاليزه وأن هناك بقايا زمن عفن يريدون توقف المسيرة وتعطيلها في زمن أنت المسئول فيه.. هؤلاء لابد من استئصالهم.
فعندما تطلب الادارة المسئولة سداد قيمة الاشتراك ولايعلمون أن ذلك تم بايصال رسمي من سبعة اشهر.. فهذا دليل علي أحد الأمرين.. أما الجهل الاداري بنظام التأسيس أو الرغبة في تعطيل الاشهار الذي يهدف لانقاذ اللعبة التي تدهورت ووصلت لسادس العالم بعد ان كانت صاحبة البرونزيات العالمية والبارلمبية!!
* أعلم أن الوزير رياضي حتي النخاع ولا يرضي بالتسيب ويخشي من ضياع الوقت والدورة الاولمبية ومن بعدها البارالمبية تقترب ومازال العمل جاريا في الدهاليز السوداء داخل الوزارة ليعطل اشهار اتحاد الطائرة البارالمبي الذي يضم خيرة الرياضيين العالميين بقيادة الدكتور حسام الدين مصطفي رئيس الاتحاد الدولي السابق. علي الرغم من موافقات الوزارة واللجنة الاولمبية ثم الاتحاد الدولي.
فماذا يريدون؟!! ابحث عن الاصابع التي تخرب في الدولاب الرياضي وتوقف المسيرة الرياضية يادكتور اشرف!!

*نقلاً عن الجمهورية المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.