عاجل

البث المباشر

عبدالله الفرج

<p>كاتب رأي سعودي</p>

كاتب رأي سعودي

كارينيو.. والمتربصون بالنصر

ست نقاط محصلة مباراتين تمثل بداية ممتازة لأي فريق ينافس على لقب الدوري، محصلة داعمة لاستقرار إداري وفني وتفاؤل جماهيري، يهدف النصر لجمع نقاط الخمس مباريات الأولى التي تجمعه بفرق متوسطة المستوى ليثبت أقدامه في قمة الترتيب، بعد خمس جولات أنا متأكد أن مجموعة كارينيو ستكون بخير.

من يعرف النصر يدرك أن استقرار إدارته وجهازه الفني ودعم جماهيره الكبيرة في ظل ما يملكه من عناصر هي ما تجعله في الحال التي يأمل عشاقه أن يكون عليها.

اختارت إدارة سعود آل سويلم الأورغوياني كارينيو بعد قناعة تامة بأنه الخيار الأفضل في هذه المرحلة، لنجاحه السابق في الفوز بلقب الدوري السعودي، ولمعرفته بتفاصيل من يعمل معه ومن ينافسه فكان مطلباً جماهيرياً بعد إقالة عدة مدربين خلال السنوات الأخيرة، وحين عاد لم ينتظر الباحثون عن زعزعة استقرار الفريق رغم الانتصارين الجيدين سقوطه بخسارة أو تعادل متوقع في دوري طويل مستبقين الأحداث لتمرير رسائل إخفاقه في توظيف اللاعبين وتواضع الأداء ونحن الذين نعيش بداية موسم يشهد تغييرات كبيرة في خارطة «العالمي» فلا يمكن أن يصل الانسجام المطلوب قبل خمس جولات على الأقل.

المتربصون لم يجدوا مدخلاً على الصفقات الأجنبية التي نجحت إدارة النصر في أن يكون في صدارة دقة الاختيار، فأضفت قوة واضحة على المجموعة، وساهمت في انتعاش الدوري، وكان المدخل الوحيد التشكيك في الجهاز الفني والتشكيل الذي يعتمد عليه، والحديث عن مجاملة هذا وعدم منح الفرصة لذاك!!.

يملك النصر اليوم نجوماً محلية كبيرة، وفي جميع الخطوط مدعومة بعناصر أجنبية تحدث عن أهميتها المنافسون ومتابعو الكرة السعودية في الخارج، كارينيو ولاعبوه بحاجة ماسة للعمل بهدوء، ووقفة جماهيرهم التي ساندتهم في أقسى الظروف.

حين يبدأ التشكيك في الجهاز الفني وتدار حوله المطالب بالتغيير دون مبررات واضحة وهو الذي لا يعرف سوى لغة الانتصار فكيف سيكون الحال عند أول تعثر؟!.

من النادر جداً أن تلجأ إدارة لتغيير في الجهاز الفني، وتكون نهاية الموسم مفرحة، أما جماهير النصر فعليهم دعم الفريق الكبير المؤهل ليكون بطلاً للدوري في موسم طويل، التعثر فيه متوقع والفائز من يتجاوز عثراته على طريقة الكبار.

*نقلاً عن الرياض السعودية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات