عاجل

البث المباشر

وليد يكشف أجيري!!

فوز الأهلي بثلاثة أهداف علي الترجي أسعدنا جميعاً. لأنه يقرب ممثلنا من الفوز باللقب الأفريقي الذي اشتقنا إليه. صحيح أن اللقاء القادم في رادس يعتبر أصعب مباراة يخوضها الأهلي في تلك البطولة. ولكن إصرار وعزيمة فريق الأهلي ورصيد الأهداف الثلاثة يعطيه الدافع للقتال حتي آخر نقطة عرق من أجل إسعاد المصريين.

ولنا في التاريخ بين الفريقين الأهلي والترجي دروس مستفادة. لابد أن يذاكرها اللاعبون والجهاز الفني. لأن مثل تلك المباريات النهائية تكون صعبة وحافلة بالمفاجآت. فالترجي فريق صعب خارج أرضه. لكنه مثل القطار الذي يدهس كل من يواجهه علي أرضه لأن جماهيره قوية قادرة علي سحب فريقها إلي كرسي التتويج. وبكل الوسائل.. الممكن منها والمستحيل.

وربما يكون الجمهور التونسي المتحمس المندفع هو الخطر الأكبر علي لاعبي الأهلي.. فكم من مرة سابقة حاصرت الجماهير لاعبي مصر حتي داخل الفندق بالطبل والأصوات العالية طوال الليل لمنعهم من النوم. وما من مباراة إلا ويكون فيها الحماس التونسي من لاعبي الترجي طاغياً علي أدائهم الفني وتركيزهم الذهني ومحاولاتهم إرهاب وتشتيت لاعبينا.

لكن سمات البطل دائماً هي الهدو والتركيز داخل الملعب وترك الأخطاء لحكم اللقاء الذي نتمني أن يكون واضحاً عادلاً قوياً.

وثقتي في لاعبي الأهلي كبيرة خاصة في أصحاب الخبرات الطويلة مثل وليد سليمان الرائع الزئبقي في تحركاته. والذي أشبعه لاعبو الترجي ضرباً وركلاً طوال المباراة السابقة. رغم ذلك لم يهدأ وكان مثالاً للاعب المخلص وصانع اللعب الذكي الموهوب.

وأتعجب والله من المدعو أجيري مدرب منتخبنا الذي يقول شعراً في وليد سليمان وبراعته ومهارته. وكأن هذا الأجيري لم يشاهده من قبل.. الرجل كما قال في الإعلام يشهد ببراعة وليد سليمان ويؤكد أنه لن يضمه للمنتخب حتي لا يحرج الجهاز الفني الذي لم يختره من قبل!!.. هذا الكلام لا يصدر إلا من مدرب ضعيف الشخصية. لدرجة أن أعضاء الجهاز يكذبون عليه. أو من مدرب!!..

خاصة إذا كان تابع وليد سليمان من قبل ولم يكتشف موهبته وإمكاناته!!

وأعتقد أن أجيري يجمع بين الاثنين: عدم الرؤية وضعف الشخصية. لأنه يرفض كما يقول ضم وليد للمنتخب حتي لا يحرج المدربين أعضاء الجهاز الفني.. وهذا دليل ضعفه أمام جهازه الفني. المهم والمحصلة النهائية أن المنتخب في أشد ما يكون لموهبة مثل وليد سليمان. ورغم ذلك لن يضمه المدعو أجيري ليرضي زملاءه أو قل إنه يخشي أن تهاجمه الصحافة لتأخره في ضم اللاعب!!

السؤال الأهم الآن: علي أي أساس يتم اختيار اللعبين للمنتخب يا حاج أجيري؟!!

.. ومَن الذي يختار أو يرشح؟!!

.. وماذا لو تخطي اللاعب الثلاثين. لكن نجوميته تملأ الملاعب وتسد عين الجهلاء الذين لا يعرفون قدره وقيمته؟!!

أخشي والله أن يكون مصيرك أسوأ من كوبر الذي قد نترحم عليه من جديد بعد أن نشاهد نتائجك القادمة!!

*نقلا عن الجمهورية المصرية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات

الأكثر قراءة