قرارٌ متأخرٌ.. زعيمٌ متباهٍ

علي العيناتي

نشر في: آخر تحديث:

إقالة مورينيو

أخيرًا وبعد طول انتظار.. قررت إدارة نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي إقالة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بعد سلسلة من النتائج والعروض السلبية.

رغم أن الكثيرين يعتبرون أن قرار إقالة مورينيو جاء متأخرًا وفي وقت حرج للغاية، ويصعب فيه تدارك الأمور كون أن مانشستر يبتعد بفارق كبير عن صاحب المركز الرابع تشيلسي وهو آخر المراكز المؤهلة لدوري الأبطال (11 نقطة).. ولكون الفريق وقع في صدام قوي أمام باريس سان جيرمان في الدور الثمن النهائي لدوري الأبطال..إلا أن إبعاد مورينيو في هذا الوقت سيكون في صالح الفريق من الناحية المعنوية.. حيث سيطرأ نَفَس جديد على الفريق وقد يساهم في انتشال الفريق من وضع الهاوية.

عمومًا.. قرار تخلي إدارة اليونايتد عن مورينيو سيكون له أبعادٌ إيجابية كثيرة..فبالإضافة إلى التغيير المعنوي الذي سيطرأ على الفريق..ستتغير مخططات العديد من نجوم الفريق الذين كانوا يريدون الرحيل عن الفريق لعدم الاعتماد عليهم أو بسبب طريقة تعامل مورينيو معهم مثل ما حدث مع النجميين الفرنسيين مارشيال وبوغبا.. وبالتالي قد يقرران البقاء وعدم الرحيل.

الزعيم العيناوي

فجر نادي العين الإماراتي مفاجأة مدوّية بعد أن تمكن من إقصاء بطل أمريكا الجنوبية ريفر بلايت الأرجنتيني ليتأهل للمباراة النهائية لبطولة كأس العالم للأندية في إنجاز غير مسبوق للكرتين العربية والخليجية. ما يحسب للعين أنه لم يخشَ الريفر رغم فارق الإمكانات الفنية بينهما ولعب بشخصية الفرق الكبيرة وعرف من أين تؤكل الكتف.. إذ كان الطرف الأخطر والأكثر تنظيمًا في الملعب رغم أن السيطرة كانت في غالبها لصالح الريفر.

نبارك لأنفسنا جميعًا هذا الإنجاز المشرف وكلنا أمل أن يتمكن العين من مواصلة المشوار ورفع كأس البطولة.. فلا مستحيل أمام الزعيم العيناوي.

*نقلاً عن البلاد البحرينية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.