محمد صلاح والمستقبل فى مواجهة العنصرية

عمرو جاد

نشر في: آخر تحديث:

غضبت الجماهير من مشجع أحمق وجه كلامًا عنصريًا لمحمد صلاح، كانت عبارته المشبعة بالكراهية رسالة قوية للمسؤولين والجماهير فى مصر على حد سواء، رسالة تقول لهم إن زمن الحديث عن كرة قدم كأنها مجرد لعبة انتهى، لقد أصبحت استثمارًا عظيم الأثر يا سادة ونحن مازلنا نشتبك فى الاجتماعات ونتراشق فى المدرجات وعلى صفحات التواصل الاجتماعى بأوصاف عنصرية وشتائم لا تعرف معنى الروح الرياضية، اليوم بعدما أصبحت اقتصاديات كاملة تقوم على كرة القدم وما حولها من أنشطة نجد صرامة مفرطة فى التعامل مع كل ما قد يفسد هذه الاستثمارات، السؤال هنا ونحن على أعتاب تنظيم بطولة الأمم الأفريقية: هل سنتعامل مع كرة القدم بجدية أم نعتبرها مجرد لعبة تمتص حماس الجماهير؟.. الإجابة تعنى الكثير للمستقبل.


*نقلاً عن اليوم السابع المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.