عاجل

البث المباشر

التعادل.. غير عادل!!

مهما تغيرت أو تبدلت الظروف ومواقف الفريقين.. سيبقي لقاء الأهلي مع الزمالك هو القمة. هو الشراسة الجماهيرية. والتحفز من سائر اللاعبين. علي اعتبار أن لكل أطراف المنظومة الكروية مصلحة مباشرة في النتيجة أو الفوز وخسارة فادحة في حالة الخسارة!! الأعجب من ذلك أن نتيجة التعادل التي يجب أن ترضي الطرفين.. كثيراً ما تأتي بمشاكل كثيرة للفريقين ولربما تنعكس علي أحد قيادتي الناديين فيتم إقالة المدرب الذي كثيراً ما يكون كبش الفدا لإرضاء الجماهير.
القمة القادمة كما تبدو أوراق الفريقين.. تؤكد أنها حاسمة بشكل كبير في تحديد شكل المسابقة من القمة. لأنها ستقرب الفائز من الدرع. ولكن بالحسابات والأرقام ستبقي معلقة حتي آخر مباراة في الدوري لأن الفارق سيكون ضئيلاً بين الفريقين.. لاسيما أن للأهلي والزمالك مباريات قوية مع فرق أخري تأمل أن يتحسن مواقعها وتري في الفوز علي الأهلي أو الزمالك فرصة للقفز في مركب النجومية وتحقيق شهرة لكل اللاعبين.
مشكلة القمة غداً أنها متشابكة الأطراف.. علي اعتبار أن الزمالك ظل متربعاً علي القمة من بداية الدوري في وقت تراجع فيه الأهلي واهتز مستواه وغيَّر جهاز التدريب.. واضطر للاستعانة بعناصر جديدة لترميم الفريق في الانتقالات الأخيرة فتحسن الأداء مع المدرب الجديد لاسارتي واقترب من الزمالك وأصبح علي بُعد خطوة واحدة من القمة.. من هنا تأتي القوة والشراسة في الدوري المصري بين الفريقين.. وما أجمل أن تكون النقطة هي الفيصل فوق القمة.. فلو فاز الزمالك علي الأهلي سينفرد بالصدارة وحده بفارق خمس نقاط لأنه يملك نقطتين حتي الآن وبذلك يقترب الزمالك بشكل كبير من اللقب.. بينما لو فاز الأهلي لتصدر بفارق نقطة عن الزمالك وهي لا تكفي لضمان الصدارة بسبب اللقاءات الحاسمة القادمة للأهلي مع أشرس أندية الدوري مثل بيراميدز والإسماعيلي والاتحاد والزمالك في الدور الثاني.. اذا الصراع مستمر. ومخطئ من يظن أن فوز الزمالك اليوم سيحسم اللقب حتي ولو كان متصدراً بفارق الخمس نقاط.. وكذلك الأهلي لو فاز غداً سيلاقي في المباريات القادمة صعوبة كبيرة في الحفاظ علي صدارته.
تتبقي الأدوات الفردية التي سيستعملها كل مدرب غداً. لكن الأهم والأكثر خطورة هو غياب عناصر مؤثرة عن الفريقين.. يصعب تعويضها بالبدلاء.. وقد تكون الغيابات أكثر تأثيراً في الزمالك الذي اهتز في آخر لقاء بالدوري وانتهي بالتعادل ليهدر نقطتين أثرتا علي الصدارة.. نتمناها مباراة جيدة بصرف النظر عن الفائز أو الخاسر!!

*نقلا عن الجمهورية المصرية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات