عاجل

البث المباشر

الرقص فى أولمبياد باريس!

** كنت أتوقع أن تدخل لعبة الإسكواش القائمة المختصرة لدورة باريس الأولمبية فى مارس الماضى خلال عرضها أمام المجلس التنفيذى للجنة الأولمبية وخاصة بعد اتحاد جهود الاتحاد الدولى للعبة مع اتحاد اللاعبين المحترفين ثم يتقرر دخول اللعبة بصورة نهائية فى 2020.. لكن الإسكواش لم تدخل القائمة المختصرة واستبعدت من دورة باريس لتفشل اللعبة للمرة الخامسة فى دخول برنامج الألعاب الأولمبية.
** كنت توقعت ذلك لأن رئيس الاتحاد الدولى للإسكواش فرنسى الجنسية وهو جاكيه فونتين، والدورة فى باريس، ويحق للمدينة التى تستضيف الألعاب الأولمبية إضافة لعبات خاصة بهامنذ عام 2014، وهناك بعض اللاعبين الفرنسيين المحترفين الذين ربما ينافسون أبطال مصر على ميداليات أولمبية.. وكانت اللجنة المنظمة لدورة طوكيو فى 2020 قد أضافت خمس رياضات جديدة وهى الكاراتيه وركوب الأمواج وألواح التزلج والتسلق والبيسبول، ليصبح عدد اللعبات فى البرنامج الأولمبى 33 لعبة بدلا من 28 كما كان فى دورة ريو جانيرو، ولا أفهم ما سر شعبية ركوب الأمواج والتسلق على المستوى الشعبى أو العالمى؟!
** مبررات اللجنة التنفيذية الأولمبية فى استبعاد الإسكواش أنها لا تحظى بشعبية، ولا تمارس فى 70 دولة، ومتوسط عدد الحضور الجماهيرى للمباريات النهائية خمسة آلاف متفرج، والرقم القياسى كان سبعة آلاف متفرج. كما أن الملعب الزجاجى لا يستوعب إعلانات، وقوانين اللعبة صعبة، ولايسهل متابعة الكرة أثناء المباريات.
** باريس خيبت ظنى وخيبت كل الظنون المماثلة، وطلبت إدراج رياضة جديدة فى برنامجها وهى «البريك دانس» بجانب ركوب الأمواج والتزلج على الجليد والتسلق. وبريك دانس رقصة قديمة وجديدة أيضا وتعود إلى سبعينيات وثمانينيات القرن العشرين، وتمارس على موسيقى الهيب هوب أو الراب وتطورت باعتبارها جزءا من ثقافة الهيب هوب. وتعطى جسدا قويا فى ممارستها ومنتشرة فى جميع مناطق العالم من أمريكا إلى جنوب إفريقيا وفرنسا والبرازيل وكوريا وإيطاليا وهولندا ووصلت إلى تونس والجزائر والمغرب والأردن وسوريا وهى تعد رقصة صعبة أو لنقل أنها رياضة صعبة.. والرقص يدخل فيه العديد من الحركات كما تقول عدة موسوعات، ومنها الباركور وجبا وكيز وبوبينج.
(طبعا أنا مش فاهم حاجة، فما شاهدته قديما توقف عند التويست، والفالس، وزوربا اليونانى والتحطيب)!!
** فى لوزان فى شهر يونيو المقبل من المقرر أن ميتم ناقشة اقتراح اللعبات الإضافية رسميا فى جلسة اللجنة الأولمبية ولن تتخذ اللجنة قرارها النهائى بشأن دمج الألعاب الرياضية الأربع فى برنامج دورة باريس، حتى نهاية 2020. وحتى حلول ذلك التاريخ، ستراقب اللجنة الأولمبية مدى ملاءمة البريك دانس للألعاب الأولمبية مع التركيز على العرض والتحكيم والنزاهة.
** اختيار الألعاب التى تشارك فى الأولمبياد تخضع لقواعد جديدة تهتم بالمستقبل وبالشباب، وألعابهم الآن هى الووشو، والبولينج والبيسبول، والوايكبورد وهى رياضة بحرية، وألواح التزلج، والتسلق.. فيما نجت رياضة المصارعة مثلا وفى سبتمبر 2013 بقرار من الجمعية العمومية للجنة الأولمبية رفضا لقرار المكتب التنفيذى للجنة باستبعاد ها من دورة طوكيو.. وكانت هناك وقفات مضادة للعبتى رفع الأثقال بسبب المنشطات، والملاكمة بسبب ماتسببه من إصابات. ومعلوم أن المصارعة ورفع الأثقال والملاكمة من اللعبات التاريخية فى الألعاب الأولمبية.
** المهم.. أبشروا.. الرقص يقترب من دورة باريس!

*نقلا عن الشروق المصرية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات