عاجل

البث المباشر

جاسب عبد المجيد

إعلامي عراقي

إعلامي عراقي

أسبوع الجماهير

يدخل دوري الخليج العربي مراحله الحساسة عندما تنطلق غداً مباريات الأسبوع الـ21 التي من أبرزها مواجهة المتصدر الشارقة لفريق العين، ومباراة الوصيف شباب الأهلي مع الوحدة.

يلعب الملك من أجل تحقيق حلمه في خطف درع الدوري الذي عمل من أجله كثيراً، فهو لا يريد أن يُفرّط في هذه الفرصة، خصوصاً أن شباب الأهلي يترقب عثراته حتى ينقض على اللقب، أما الزعيم فعليه أن يعيد الثقة لجمهوره الذي يشعر بالحزن بسبب خسارته القاسية من فريق عجمان وكذلك لتراجع أدائه محلياً.

في كرة القدم تتعثر فرق البطولات وتمر بظروف ليست في الحسبان، لكن الفرق الكبيرة تعرف كيف تنهض من كبواتها لأنها محصنة بالخبرات والإمكانيات البشرية والمادية.

من المتوقع أن تشهد مباراة الملك والزعيم حضوراً جماهيرياً غفيراً، خصوصاً من محبي «النحل» الذي عاد لعادة اللسع، أما عشاق الزعيم فعليهم أن ينسوا حزنهم ويرتدوا حلة الأمل، فالفريق في حاجة إلى مشجعيه في كل الظروف.

المباريات الكبيرة لا تصبح عظيمة بدون أصوات الجماهير التي تعد المحفز الرئيس للاعبين، لذا نأمل أن يخرج لقاء الملك والزعيم في أبهى صورة وأن ترسم لنا مدرجات ملعب خالد بن محمد أحلى لوحة فنية تبقى خالدة في الذاكرة.

في ملعب الأهلي، يلتقي الفرسان وأصحاب السعادة في لقاء مثير أيضاً لأن الفريقين يضمان لاعبين موهوبين ولديهما شعبية في الدولة وخارجها. من المؤكد أن مدربَي الفريقين يفكران بالفوز أكثر من تقديم المتعة، لكن من المتوقع أيضاً أن يقدم اللاعبون في هذه المواجهة أفضل ما لديهم من أجل ترك بصمة في الملاعب المحلية.

المطلوب التركيز على الأداء والابتعاد عن الخشونة غير القانونية، لأن سلامة كل لاعب يجب أن تكون هدفاً للجميع، فليس من الحكمة حدوث إصابات لا داعي لها في نهاية الموسم، خصوصاً بالنسبة للاعبين الدوليين الذين يمثلون المنتخب الوطني في الاستحقاقات المقبلة.

ننتظر جولة رائعة من الناحيتين الفنية والجماهيرية، فبوجود المشجعين يؤدي اللاعبون بطريقة أجمل.في كرة القدم تتعثر فرق البطولات وتمر بظروف ليست في الحسبان، لكنها تعرف كيف تنهض من كبواتها.

*نقلا عن الرؤية الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات