عاجل

البث المباشر

أحمد كريم

كاتب رياضي

ليفربول... فن المستحيل!

ماكرة كرة القدم، تصنع من الممكن مستحيل، فتحيلك إلى منطقها، الذي هو في واقع الحال لا منطق!

كان يمكن لكل من صدق برشلونة في الكامب نو أن يخفف من روع صدمة انفيلد لو أنه تذكر ما فعله ليفربول هذا قبل عدة سنوات بميلان الإيطالي.

لقد قلب الفريق الانجليزي خسارته بثلاثية بيضاء قبل أن يتعادل ويفوز بالضربات القاضية في نهائي أبطال 2005، فما الذي يمنعه من تكرارها بزيادة هدف رابع... مجرد هدف؟!

إنه الفريق الأحمر الذي يعرف جيدا قصص كرة القدم المروعة، فهو بطل شباك دائم في دور السينما الكروية وصاحب شعبية جارفة على مدى عقود من الزمن!

ولا يمثل ليفربول الإنجليزي في نسخته الحالية مع الألماني كلوب غير فكرة مدمرة خلفتها الحرب العالمية الثانية التي اشتعل فتيلها عندما اعتقد الزعيم النازي هتلر أنه قادر على احتلال العالم بالقوة !

تقدم الرايخ على الجبهات الأوروبية المشتعلة وظلت إنجلترا تعاني من رشقات الصواريخ الألمانية، لكنها بدل أن تستسلم شحذت همة الشعب بكلمات رئيس الوزراء تشيرشل عبر أثير الإذاعة!

فكرة برائحة السيجار الكوبي المحترق، صوت الانفجار يغطي صوت الإذاعة في بادئ الأمر، وما أن ينفض الغبار عن موقع الانفجار حتى يذاع الخبر سريعا عن الإضرار!

أوليس الانفجار خبرا والإذاعة وسيلة لبث الخبر، فما رأيك بهذا الخبر العاجل الذي نبث اليوم عبر الإذاعة عزيزي المستمع: "إن كانت السياسة فن الممكن فإن "كرة القدم فن المستحيل"، وقس على ذلك ما شاهدته في أمسية الأربعاء.

ليفربول هذا نسخة استثنائية لأنه يضم لاعبين منضبطين أصبحوا نجوما بفضل القميص الأحمر الذي يعتبر الزي الرسمي لملك إنجليزي يبحث عن عرشه في قلوب الملايين.

هكذا هي كرة القدم، فلا تغفل تاريخها المليء بالقصص المثيرة. قصص تقرأ عنها وتسمع ولا تصدقها إلا عندما تشاهدها بأم عينك. تماما كما حدث لبرشلونة في قلعة الانفيلد!

*نقلاً عن البلاد البحرينية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات