عاجل

البث المباشر

جماهير الزمالك

ستظل فرحة الجماهير هي المقياس الحقيقي لكل إنجاز أو لقب يتحقق علي يد فريق أو منتخب اقليميا ودوليا . ومن لا يدرك هذه الحقيقة جيدا عليه العودة لمتابعة واستعراض مشاهد فرحة الزملكاوية عقب الفوز بدرع الدوري الممتاز بعد سنوات طويلة من الغياب ثم العودة لمنصات التتويج القارية من جديد بانتزاع كأس الكونفيدرالية الأفريقية علي حساب نهضة بركان المغربي.
لاشك أن جماهير الزمالك ذو طبيعة خاصة وصلت ومازالت لأقصي درجات التحمل والصبر طوال سنوات طويلة سواء تجاه سياسات إدارية خاطئة أو ارتباك فني أو حتي عدم وعي كروي شارك في وجوده مدربون ولاعبون لا داعي للتطرق لهم حاليا ولذلك تنبع فرحتهم وتتنوع مظاهرها بشكل غير تقليدي وتخرج حادة ومباشرة من القلب تستوقف من تمر به وتدفعه لتأملها وبحثها وفحص أسبابها .
ينتقد البعض عبارات جماهير الزمالك التي تحمل معاني الوفاء والإخلاص وتحدي الصعوبات والمطبات ودعم الفريق في أصعب الفترات ويعتبرونها عبارات تدعو للسخرية والشفقة رغم كونها بطاقة الهوية التي تميز جماهير الأبيض عن غيرها من جماهير الكرة في كل أنحاء العالم.
لمن لا يعرف قدر جماهير الزمالك عليه العودة التاريخ القريب ليتأكد بنفسه أنها قادرة علي تعديل مسار فريقها وناديها في أي وقت استنادا إلي إيمانها بمقدرات وتاريخ ناديها لا تقبل الوصاية من أحد مهما بلغت درجة سطوته.
هنيئا لجماهير الزمالك في كل مكان اللقب القاري الجديد علي دولاب بطولاته وتحية لكل من ساهم في تحقيقه بجهد وعرق ودعم وكان سببا مباشرا أو غير مباشر لإعادة الكرة المصرية علي مستوي الاندية لمسارها الطبيعي بعد سنوات من الخوف وقلة الحيلة فقدت خلالها أكثر من لقب.
والآن يمكننا القول أن رهان الشعب المصري والاتحاد الأفريقي علي العامل الجماهيري في بطولة الامم الافريقية سينجح بكل المقاييس وستكون نسخة مصر 2019 امتدادا لنجاح نسخة 2006 جماهيريا وتسويقيا ليتحقق كلام نجوم القارة تحت سفح الاهرامات حول اعتبار مصر مهد كرة القدم في أفريقيا وبيتها الاساسي.
مرحبا بعودة الاندية المصرية لمنصات التتويج القارية وأهلا بكل ضيوف مصر في نسخة غير عادية من البطولة الافريقية.

*نقلاً عن الجمهورية المصرية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات

الأكثر قراءة