عاجل

البث المباشر

فرح سالم

كاتبة مختصة بالكرة الإماراتية

تحركات إدارة كلباء

يبدو أن إدارة اتحاد كلباء تطمح إلى الظهور بشكل مختلف تماماً في الموسم الجديد، بداية من العمل المميز الذي قدمته في الموسم المنصرم على المستوى الإداري، بعد تعاقدات على مستوى عال جعلت الفريق يثبت في دوري الخليج العربي، ووضعته في المركز الـ11، رغم أن المنطق كان يشير إلى أن النمور هم الأقرب للهبوط قبل بداية الموسم.. باعتبار أنهم جاؤوا من دوري الهواة.

وبالنظر إلى تعاقدات الفريق، ووفقاً للأخبار المقربة من النادي، كان واضحاً أن هناك عملاً من قبل إدارة النادي على صعيد تعزيز صفوف الفريق، ولاسيما أن الطموحات باتت ترتفع، وهناك خطة واضحة لاحتياجات الفريق.

اتحاد كلباء أعلن عن تعاقده مع أربعة أسماء حتى الآن، وتعد صفقة يعقوب الحوسني وناصر عبدالهادي الأبرز، لأنهما لم يكلفا الإدارة الكثير، كما أن اللاعبين يمتلكان خبرة جيدة ويمكنهما تحقيق الإضافة المطلوبة، ولاسيما أن مركز خط الوسط شكل صداعاً للنمور.

التعاقد أيضاً مع ياسين البخيت كان ضربة جيدة، إذا ما نظرنا إلى الإضافة التي حققها اللاعب مع دبا الفجيرة، وأعتقد أن الدولي الأردني من المكاسب والإضافات الجيدة التي شهدتها المسابقة ومن اللاعبين الأكثر استقراراً وتصاعداً في المستوى الفني.

يبقى الجانب الهام جداً.. عملية التعاقد مع اللاعبين المحترفين، خاصة أن إدارة كلباء لم تنجح في هذا الملف سوى في صفقات محددة، أبرزها المجري جوجاك الذي لم يتوقع أحد انتقاله إلى اتحاد كلباء بعد انتهاء تعاقده مع الوحدة، كما فاجأ الجميع بالمستوى الفني العالي وروحه القيادية والإضافة التي شكلها مع النمور، ويأتي خلفه مايك راموس الذي أعلنت إدارة النادي انتهاء مشواره مع الفريق، إلا أنه ظهر في مباريات عديدة بشكل جيد، ولكن يبدو أن الاتجاه صوب التعاقد مع لاعب أفضل.

أكثر أمر يمكن أن نلوم فيه إدارة النمور، هو عدم ضمان مستقبل أكاديمية الفريق، خاصة أن هناك أسماء عديدة خرجت من الأكاديمية سابقاً واستفادت منها أندية أخرى. وإذا أراد النادي تثبيت أقدامه وصنع فريق من أندية الوسط، فعليه الاستفادة من مخرجات أكاديميته وهناك أسماء مميزة في المنتخب الأولمبي يجب المحافظة عليهم.

*نقلا عن الرؤية الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات