عاجل

البث المباشر

فرح سالم

كاتبة مختصة بالكرة الإماراتية

أول الغيث قطرة

الطريقة التي انتهجتها إدارة نادي العين في إعلان قيمة التعاقد مع البرازيلي كايو قادماً من نادي الوصل، نتمنى أن نراها في الأندية الأخرى وأن تعتبر نهجاً جديداً متبعاً من أجل المزيد من الشفافية والوضوح، لا سيما أننا تجاوزنا عقداً من الزمان في عهد المحترفين.

الإعلان عن قيمة التعاقد والكشف عن موازنات الأندية يحدث مع اتحاد كرة القدم في الجمعية العمومية، وهو جانب هام يمكن أن يساعد في تصحيح المفاهيم الخاطئة في اللعبة بطريقة أو أخرى، علماً بأنه لا يوجد هناك شيء يدفع الإدارة لإخفاء قيمة التعاقدات سوى أن هناك خطأ ما يرتكب.. وسأتحدث عن هذه النقطة في مقال آخر بالتفصيل..

كما دار الكثير من الحديث حول جدوى سقف رواتب اللاعبين، وطالب البعض بفتح السقف والاعتماد على الموازنة الصفرية، التي ربما لن تكون حلاً مناسباً خاصة أن أنديتنا تعتمد على الدعم ولا تستطيع أن تسير نشاطاتها باقتصاد ذاتي.

هذا الجانب بحاجة إلى تدخل مهم، لوضع حلول مناسبة من قبل أهل الخبرة والاختصاص، لوضع حد لمسألة الدفع تحت الطاولة والزيادة الخيالية لأسعار اللاعبين المحليين، خاصة أن مستويات معظم اللاعبين ضعيفة جداً.

لا بد من النظر في جانب كثرة الأندية الكروية مقارنة بعدد اللاعبين الموهوبين المتوفرين في السوق المحلي وأيضاً المشجعين، لأن من الواضح أن عدد الأندية أكثر من المواهب الموجودة لذلك تجد أن هناك من لا يمتلك موهبة حقيقية في كرة القدم .. لكنه أصبح لاعباً احتياطياً أو أساسياً في أحد الأندية وبمبلغ عالٍ.. والنماذج كثيرة جداً.

مشاكل عديدة تمر بها كرة القدم، لكننا نتغاضى عنها ونتجاوزها.. بالرغم من أننا نمتلك كافة الإمكانات وبإمكاننا معالجتها، ولكن ذلك يحتاج إلى قرارات هامة من قبل اتحاد كرة القدم ولجنة دوري المحترفين.

كل ما يجب أن نركز عليه حالياً، معالجة أوجه القصور، حتى لا نخدع أنفسنا بآمال وطموحات لا نمتلك لها المقومات داخل المستطيل الأخضر، وبدلاً من إضاعة الوقت يجب العمل فوراً في عقد ورش العمل والندوات وتطبيق المخرجات على أرض الواقع والاستفادة من الخبرات.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات