تكريم المتفوقين دراسيًا

ناصر محمد

نشر في: آخر تحديث:

الفكرة التي بدأت تطبقها بعض الاتحادات الرياضية في الاهتمام باللاعبين المتفوقين دراسيا لافتا النجاح والتقدير من أولياء أمور هؤلاء اللاعبين، وذلك بسبب حث ابنائهم على الالتزام الدراسي، اضافة لتفوقهم الرياضي، ولاشك بان هذه الخطوة تعبر عن حرص مجالس الاتحادات الرياضية بالالتزام بمثل هذا التكريم لما له من مردود طيب على اللاعبين انفسهم اولا وعائلتهم ثانيا، وهذا استمرار لما قام به اتحاد كرة السلة برئاسة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة صاحب المبادرات الطيبة في الاهتمام بكل ما هو في صالح الرياضة والرياضيين بشكل خاص، ومن شملهم مبادراته بشكل عام، كما سعدت امس الاول بحرص اتحاد رفع الاثقال والتربية البدنية برئاسة الاخ العزيز سلطان الغانم على تكريم اللاعبين المتفوقين والحاصلين على درجات عليا في السنة الدراسية الماضية، ما يعد حافزا لهم ولبقية زملائهم على الاستمرار في الالتزام بالتدريبات والمشاركة في البطولات مع الالتزام الدراسي وهذا في حد ذاته حافز لهم.
ان قيام هذه الاتحادات بهذه الخطوة، يتواكب مع توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، بضرورة الاهتمام بمثل هؤلاء اللاعبين لكي يستطيعوا الجمع بين التفوق العلمي والرياضي، بما يتناسب مع طموحات الشباب في الارتقاء بالمستويات للافضل والاحسن، وكلنا امل وثقة في اتحاداتنا الرياضية بضرورة الالتزام بوضع الحوافز والجوائز التي ستخدم هؤلاء اللاعبين واللاعبات مع ضرورة التنسيق مع الجامعات للاستفادة من الامكانات المتاحة، والتي ستقدم منهم لهؤلاء الشباب حتى يتمكنوا من رفع مستوياتهم، وخاصة واننا بدأنا في اقامة بطولة للجامعات، وهو ما يهدف بشكل مباشر من حرص هذه الجامعات على مساعــدة الطلبة المتفوقين رياضــيا، فلهم جميــعا كل الشكر والتقدير ونــدعــو الله ان يوفــق الجــميع لما فيه الخير والصلاح.

*نقلاً عن الأيام البحرينية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.