عاجل

البث المباشر

عمر الأيوبي

كاتب رأي مصري

التحكيم «مستقر»

التحكيم المصرى يبحث عن قائد يديره بعد رحيل عصام عبدالفتاح، عبارة يومية نسمعها فى القنوات الفضائية والصحف والمواقع الإلكترونية والسوشيال ميديا.

وبالطبع استغل الكثيرون حالة الفراغ الإدارى منذ رحيل مجلس الجبلاية فى الزن والضغط على ثروت سويلم المدير التنفيذى للاتحاد، من أجل اختيار رئيس لجنة حكام جديد بحجة التجهيز للموسم القادم، وصعوبة المباريات المتبقية بالكاس والسوبر وغيرها من مبررات، رغم أن الأمر لم يتغير كثيرا، حيث يدير التحكيم حاليا وجيه أحمد، نائب رئيس اللجنة والمخضرم عزب حجاج، وهم الذين يتحكمون ويديرون التحكيم خلال السنوات الأخيرة فعليا، فى ظل سفريات عبدالفتاح الخارجية، ولذلك أرى ثروت سويلم ليس قلقا على ملف التحكيم وهو يثق فى الثنائى وسيجعل الأمور كما هى حتى تأتى لجنة مؤقتة لإدارة شؤون الجبلاية وتتخذ ما تراه مناسبا واختيار رئيس جديد للجنة الحكام.

لا خلاف على أن الأسماء التى تتردد مثل محمد حافظ وجمال والغندور وأحمد الشناوى وسمير عثمان ومحمد فاروق وغيرهم يمتلكون تاريخا ومؤهلات لتحمل المسؤولية الثقيلة، خاصة أن الموسم الجديد سيقل فيه تواجد الحكام الأجانب والأنظار والضغوط ستزيد على قيادة التحكيم الكروى.

أما عن نغمة ترشيح أسماء من خارج منظومة التحكيم لقيادة لجنة الحكام فهى اجتهادات وأفكار مرفوضة تماما، لأن التحكيم لا يصلح له إلا حكم.

*نقلاً عن اليوم السابع المصرية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات