عاجل

البث المباشر

علي العيناتي

كاتب بحريني

البريميرليغ.. هل من جديد؟

انطلق الدوري الإنجليزي معلنا عن افتتاح أول الدوريات الكبرى المرتقبة للموسم الجديد 2019/2020 وسط ترقب كبير من عشاق ومحبي البريميرليغ، وكالعادة نقوم بتقديم قراءة لفرق الدوري، ونضع تصنيفا مبدئيا لسباق التنافس على لقب الدوري بناءً على الصفقات التي تم إبرامها وعلى ما قدمته الفرق في مرحلة الإعداد مع الوضع في الاعتبار أن هذه القراءات المتواضعة بعيدة عن سيناريو حدوث المفاجآت غير المتوقعة كمفاجأة ليستر سيتي الشهيرة التي ضربت كل التوقعات بعرض الحائط وقتذاك.

يبدو إلى حد كبير أن البريميرليغ لن يطرأ عليه ما هو جديد، إذ من المتوقع أن يبقى الصراع الحتمي على لقب البريميرليغ متأرجحا بين حامل اللقب مانشستر سيتي وليفربول المتوج بلقب دوري الأبطال، والذي حل وصيفا للسيتي بفارق نقطة واحدة فقط. وعلى الرغم من أن الفريقين لم يكن لهما نشاط كبير في الميركاتو، إلا أنهما لا يزالان الأقوى بحسب قائمة الأسماء التي تضمها قائمة الفريقين بالإضافة لامتلاكهما المدربيَّن الأفضل في العالم.

أما توتنهام، فإنه الفريق الوحيد بعد السيتي وليفربول الذي يبدو أنه قادرا على الحفاظ على موقعه من بين الأربعة الكبار بإشراف المدرب المحنك بوكتينو، في حين أن كلاً من تشيلسي ومانشستر يونايتد يكتنف الغموض مستقبلهما، فمن الصعب الحكم على تشيلسي وما يمكن أن يقدمه بوجود مدرب مبتدأ بحجم لامبارد ودون إبرام أي تعاقدات جديدة. ومن الصعب المراهنة على قدرة سولشاير على تحقيق النجاح مع مانشستر؛ نظرا لقلة خبرته التدريبية من جهة ولعدم تقوية الفريق بالشكل المطلوب، إذ كان تركيز الإدارة منصبا على تقوية الجانب الدفاعي أكثر من المراكز الأخرى التي كانت بحاجة للتقوية أيضا.

وأخيرا، فإن الإرسنال لن يتقدم كثيرا عما كان عليه الموسم الماضي رغم بعض الانتدابات الجديدة، فالغنرز كان بحاجة إلى ثورة في الخط الدفاعي بالكامل أكثر من حاجته لأي لاعب في أي مركز آخر، وهذا ما لم يحدث وستبقى نقطة ضعف الفريق قائمة.

*نقلاً عن البلاد البحرينية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات