عاجل

البث المباشر

جاسب عبد المجيد

إعلامي عراقي

رسالة إلى مدرب الجزيرة

انضمام اللاعبين الدوليين عمر عبدالرحمن وعامر عبدالرحمن إلى فريق الجزيرة خطوة تحسب لإدارة النادي، لأنها اختارت أفضل مهندسين لصناعة الأهداف وأضافتهما إلى بقية عناصر الكتيبة الجزراوية المبدعة، ومن أبرزهم القناص علي مبخوت والفنان خلفان مبارك.أثبتت إدارة فريق الجزيرة خلال الفترة الماضية قدرتها على مجابهة التحديات وكيفية معالجتها لمختلف القضايا الإدارية والفنية.

التعاقد مع نجمين مثل عمر وعامر قرار سليم، وهذا يُحسب لإدارة النادي، لكن الأمر لم ينته عند التعاقد فقط، إذ أن هناك عملاً كبيراً على الجهاز الفني أن يقوم به من خلال فهم عقلية النجم ونفسيته حتى يتمكن من توظيف جميع اللاعبين الذين بين يديه بطرق إيجابية، وكذلك على الجهاز الإداري للفريق أن يعمل على هذا الموضوع، لأن كثرة النجوم في فريق واحد يحتاج إلى عمل إداري كبير حتى لا يتحول التنافس الطبيعي بين النجوم إلى صراع يفسد الأداء والنتائج.

يقول المدرب الإنجليزي بيتر ريد «إن أصعب الأمور التي كانت تواجه المنتخب الإنجليزي هي كثرة نجومه وعدم وجود إدارة قادرة على إدارتهم بشكل مناسب» هذه نقطة حساسة يجب الانتباه إليها.

إذا نجح المدرب في توظيف عمر وعامر بالصورة المطلوبة إلى جانب بقية اللاعبين، سيضيف قوة إلى فخر أبوظبي، وهذا النجاح سينعكس على المنتخب الوطني أيضاً. من الحكمة أن يقوم مدرب فريق الجزيرة بمراجعة الأداء السابق لعامر عبدالرحمن خلال فترة لعبه إلى جانب زميله المغفور له ذياب عوانه، حيث كان عامر حينذاك مهندساً حقيقياً للتمريرات وكان لاعباً مختلفاً قدم فنوناً ساحرة ما زالت تعيش في الذاكرة.خلال السنوات الماضية، تحول الجزيرة إلى مصنع للنجوم يعيد تشكيل هوياتهم ويصقل مواهبهم ويقدمهم للجماهير بأحسن الصور، مثل ما حدث للنجم الموهوب خلفان مبارك.

هذه النقاط المتنوعة يجب أن تؤخذ في الحسبان من قبل إدارة الفريق وجهازه الفني، فإدارة النادي حققت إنجازاً رائعاً بتعاقدها مع عمر وعامر، وعلى المعنيين في الفريق أن يستثمروا هذه الصفقة بأحسن حال.

بانضمام عمر وعامر جمهور الكرة في انتظار «الجزيرة» بهوية جديدة أكثر سحراً وجمالاً.عمل كبير في انتظار الجهاز الفني لفهم عقلية عموري وتوظيف جميع اللاعبين بالصورة المثلى

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات